تصدت وحدات من الجيش العربي السوري لهجوم عنيف شنته مجموعات إرهابية على النقاط العسكرية العاملة على حماية قرية القصابية بريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة ودمرت عربات وآليات لإرهابيي «جبهة النصرة» والتنظيمات التابعة له.

وبين مراسل سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية شنت هجوماً على محور قرية القصابية التي حررها الجيش مؤخراً بريف إدلب الجنوبي مستخدمة في هجومها إرهابيين انتحاريين بأحزمة ناسفة وعربات ومدرعات.

وبين المراسل أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم الإرهابي والقضاء على الانتحاريين قبل وصولهم إلى أهدافهم وتدمير آليتين مصفحتين وعربة مشاة «بي ام بي» والقضاء على أعداد من الإرهابيين وإصابة آخرين.

ولفت المراسل إلى أن التنظيمات الإرهابية المهاجمة اعتدت بعدد من الصواريخ على مدينة محردة وبلدة جورين بريف حماة الشمالي الغربي ما تسبب بأضرار مادية في المكان.

وأفاد المراسل بأن وحدات الجيش رصدت أماكن إطلاق القذائف وردت عليها برميات مدفعية وصليات صاروخية ودمرت عدة منصات إطلاق ونقاطاً محصنة لإرهابيي النصرة و»الحزب التركستاني» في الحويجة ودوير الأكراد والسرمانية في أقصى شمال غرب حماة.

وتحاول التنظيمات الإرهابية يائسة شن هجمات مستخدمة المفخخات والإرهابيين الانتحاريين على نقاط الجيش التي تحمي القرى التي حررها الجيش خلال الأسابيع القليلة الماضية بريف حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي وتتصدى لها وحدات الجيش العاملة في حماة وتكبدها في كل مرة خسائر بالأفراد والعتاد وتدمر لها آليات ومصفحات وتقضي على أعداد منها.

استشهاد رجل وطفلة بسقوط قذيفة صاروخية على سيارة في سعسع

من جهة ثانية استشهد رجل وطفلة وأصيبت 3 نساء بجروح خطيرة وحروق نتيجة سقوط قذيفة صاروخية على سيارتهم في قرية القليعات بمنطقة سعسع في أقصى ريف دمشق الجنوبي الغربي. وذكر مراسل سانا أن قذيفة صاروخية سقطت على سيارة خاصة تقل رجلا و3 نساء في منطقة سعسع ما أدى إلى استشهاد السائق وطفلة كانت في الجوار وإصابة النساء الثلاث بجروح وحروق خطيرة.

من جهة أخرى عثرت الجهات المختصة على كميات من الأسلحة والذخيرة وأجهزة الاتصال وأدوية وتجهيزات طبية من صنع كيان العدو الإسرائيلي خلال استكمال أعمال تأمين المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من التنظيمات الإرهابية بريف القنيطرة. وذكر مصدر في الجهات المختصة في تصريح لمراسل سانا أنه خلال استكمال تمشيط ما تبقى من مناطق أعاد إليها الجيش الأمن والاستقرار بعد تطهيرها من الارهاب عثرت وحدة من الجهات المختصة على كمية من الأسلحة والذخائر والقذائف والألغام وأجهزة رصد واتصال وأدوية وتجهيزات طبية منها إسرائيلي الصنع وسيارة فان إسرائيلية تعمل بواسطة كود سري.

وبين المصدر أن الأسلحة المضبوطة شملت رشاشات متوسطة وبنادق وقواعد رشاشات متوسطة وثقيلة ومنصات رصد ومراقبة وكميات من الذخيرة المتنوعة بعضها غربي المنشأ وقذائف دبابات ومدفعية وألغاما مضادة للدروع وصواريخ مضادة للآليات والدروع.