أكد المهندس بسام حسن مدير فرع حمص للمخابز الآلية أن إنتاج مخابز حمص خلال الربع الثاني من هذا العام بلغ 13989 طنا، وبلغت نسبة الدقيق المستهلك نحو 11985 طنا مشيرا إلى أن عمال المخابز يصلون الليل بالنهار لإيصال رغيف الخبز إلى المواطنين وبالنوعية الجيدة نسبيا وبالسعر المدعوم حكوميا،على الرغم من الخسائر الكبيرة التي تتحملها الخزينة العامة للدولة في دعم هذه المادة الغذائية الأساسية لجميع المواطنين، ورأى حسن أن للعاملين في هذا القطاع الحيوي مشكلاتهم التي تؤرقهم منوهاً بضرورة منح جميع العاملين التعويضات المناسبة واللباس والوجبة الغذائية مشيراً إلى تحسن نوعية الرغيف في الآونة الأخيرة مبيناً أنه تم وضع آلة لعد وجمع الخبز في فرن الوعرلاختصار الوقت والجهد، لافتاً الى ضرورة تعميم هذه التجربة على مستوى القطر، وسيكون مخبز الضاحية هو التالي، كما سيتم رفد المخابز بعدد من الفنيين الناجحين في المسابقة (ميكانيك وكهرباء) ما سيسهم في تطوير العملية الإنتاجية وتحدث عن إصلاح سيارات الخدمة المعطلة منذ سنوات وإلى تخفيض عدد ساعات العمل الطويل لتلافي العطالة وخاصة ورديات الليل.

واضاف ان نسبة التنفيذ في مخبز الزهراء بلغت 96 بالمئة من إجمالي الأعمال المدنية في المخبز وهو يحوي خطين أحدهما في مراحله الأخيرة ومخصصاته ستحدد من قبل اللجنة المختصة (لجنة الدقيق) والمخبز سيغذي منطقة الزهراء والمناطق المجاورة علما أن مؤسسة الإنشاءات العسكرية هي الجهة المسؤولة عن تنفيذه، أما مخبز عناز فبلغت نسبة تنفيذ الأعمال المدنية فيه مئة بالمئة ويتم حاليا تركيب محولة للمخبز من المؤسسة العامة للكهرباء وهناك حاجة لتركيب خط كامل، ومخبز القصير الآلي يعمل بخط واحد منذ إعادة تشغيله وسنعمل على زيادة عدد الخطوط مع زيادة عدد العائدين إلى القصير، كما تم تركيب خط إنتاج واحد لمخبز القريتين وتم رفده بالكادر العمالي،أما مخبز تدمر فيعمل بنظام الإشراف.

و اوضح ان عن عدد الخطوط العاملة وصلت في (الوعر،ابن الوليد، القصير، تلكلخ، الرستن، القريتين، المخرم، ديربعلبة وضاحية الوليد)إلى 22 خطا 18 منها تنتج على مدار اليوم و4 منها متوقفة حاليا.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع