بهدف توسيع المساحات المروية ودعم المحاصيل الاستراتيجية التي تنتجها المحافظة أضافت مديرية زراعة درعا ضمن خطتها الزراعية الجديدة للموسم القادم 2019- 2020 نحو 2841 هكتاراً مروياً جديداً...

واكد مدير زراعة درعا المهندس عبد الفتاح الرحال أن زيادة خطة الزراعات المروية بالمحافظة للموسم القادم يأتي في إطار دعم العملية الإنتاجية الزراعية وخاصة للمحاصيل المهمة التي تتميز بها المحافظة مثل البندورة والبطاطا والخضار الصيفية والشتوية والقمح. منوهاً أن حالة الأمن والاستقرار لكامل مناطق درعا والتخزين الجيد في سدود محافظة درعا خلال الموسم الزراعي الحالي كان له الأثر الجيد على تحسين واقع المساحات المروية في الموسم الجديد 2019-2020.

وأوضح الرحال أن إنتاج درعا من البندورة يساوي نحو نصف إنتاج القطر وبكمية تصل إلى أكثر من 300 ألف طن بالإضافة لتحسن زراعة البطاطا والبندورة هذا الموسم حيث وجدنا أن هناك إقبالاً كبيراً من الفلاحين على زراعتها في مناطق نوى وانخل وطفس وأزرع وداعل وجاسم وتقدر الكميات المنتجة من البطاطا للموسم الحالي بنحو 64 ألف طن.. مشيراً إلى إنتاج الهكتار الواحد من البطاطا يصل إلى أكثر من 70 طناً... وبحسب رئيس دائرة التخطيط بمديرية زراعة درعا المهندس صالح المقداد فإن المساحة المروية في خطة الموسم الزراعي القادم ازدادت بواقع 2841 هكتاراً توزعت على البطاطا بواقع 685 هكتاراً والبندورة 655 هكتاراً نظراً للإقبال الجيد على زراعة هذين المحصولين خلال الموسم الحالي.

وبين المقداد أن الخضار الصيفية في الخطة الإنتاجية المقترحة للموسم القادم ستزداد بواقع 302 هكتار كما ستزداد المساحة المخصصة للخضار الشتوية بواقع 450 هكتاراً والقمح المروي بـ 749 هكتاراً.

وأشار إلى أن المديرية أعدت ميزان استعمالات الأراضي لإقرار الموازنة المائية بالتعاون مع مديرية الموارد المائية واتحاد الفلاحين وتم توزيع المساحات المروية والبعلية على مستوى مناطق الاستقرار ومصادر الري.

يشار إلى أن المساحة المخططة للبطاطا في درعا خلال الموسم الزراعي 2018-2019 بلغت نحو 980 هكتاراً وللبندورة 2894 هكتاراً وللخضار الصيفية 1413 هكتاراً وللخضار الشتوية 980 هكتاراً وللقمح المروي 8082 هكتاراً.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع