أوضح المهندس نبيل حسن مدير الموارد المائية في محافظة اللاذقية أنه في إطار الجهود لتسوية أوضاع مراكب الصيد والنزهة في بحيرة 16 تشرين ضمن إجراءات تحسين الواقع الخدمي والاستثماري في المنطقة ورفع مستوى الخدمات فيها تم عقد اجتماع في محافظة اللاذقية ضم المديريات المعنية وممثلين عن أصحاب العلاقة.. وذلك لقيام الجهات العامة المعنية بإيجاد حلول لنقل الملكية وتسوية أوضاع المراكب ومنحها الترخيص اللازم وملاءمتها للاستخدام.

حيث شددت المحافظة على ضرورة متابعة كل التفاصيل من جميع الجهات من الهيئة العامة للثروة السمكية ومديريتي الموانئ والموارد المائية وإنجازها خلال مدة محددة وتنفيذ أي إجراءات بما يقدم الخدمة الناس بالقياس إلى الإجراءات والقوانين المطبقة على مراكب الإبحار ومنح الرخص.

مع التأكيد على ضرورة تنظيم هذه المراكب من صيانة وسلامتها وملاءمتها للعمل فنياً وجمالياً ومنحها الترخيص وفق وثائق جديدة لكل مركب وتجديدها بشكل دوري.

مع الإشارة إلى أن تكاليف هذه الإجراءات ستكون على نفقة المحافظة بهدف تقديم الخدمة.

وبين حسن أن الاجتماع خلص إلى مباشرة تنفيذ الأعمال اعتباراً من يوم الغد مع تأكيد أنه في حال وجود أي مخالفة من قبل أصحاب المراكب والتعدي على أملاك البحيرة وضفافها وطريقة الصيد أو العمل بدون الرخصة تستوجب المخالفة القانونية المتبعة وإجراءاتها.