كثرت في هذه الفترة الجرائم الإلكترونية من قبل أشخاص ضعاف نفوس يقومون باستغلال الناس والنصب والاحتيال عليهم عبر حسابات وهمية، الجهات المختصة قامت بالإجراءات الازمة لمكافحة هذه الجرائم الإلكترونية ولاحقت الأشخاص الذين يقومون بها، حيث تمّ توقيف شخص من قبل قسم شرطة القصر العدلي في اللاذقية يدعى ( نورس. ش ) لقيامه بارتكاب جرم النصب والاحتيال على عدّة مواطنين.

ومن خلال التحقيق مع المقبوض عليه من قبل فرع الأمن الجنائي في اللاذقية اعترف المذكور بإقدامه على إنشاء صفحتين على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بأسماء وهمية ومستعارة، ونشر في الصفحة الأولى صور شهادات جامعية وإخراجات قيد وبيانات عائلية مدّعياً أنه يستطيع تأمين هذه الوثائق للمواطنين لقاء مبالغ مالية، والصفحة الثانية ادّعى فيها أنه مريض ويحتاج إلى عمل جراحي وبحاجة إلى متبرعين وقد تواصل معه عدد من المواطنين وأرسل بعضهم له مبالغ مالية تتراوح ما بين المئة والمئة وخمسين ألف ليرة سورية ، وقام باستلام ثلاث حوالات مالية عن طريق شقيقته بعد أن طلب ذلك دون أن يعلمها بموضوع احتياله على المواطنين.

تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليه، ويجري العمل على تقديمه إلى القضاء المختص.

من جانب ثان تمكنت دورية من فرع الأمن الجنائي بحلب من إلقاء القبض و بالجرم المشهود على المدعو ( خ . ب ) وبحوزته خمسة آلاف دولار أمريكي وبالتحقيق معه اعترف بمزاولة مهنة تصريف النقد الأجنبي لقاء المنفعة المادية .

تمّ مصادرة المبلغ المذكور وتسليمه إلى مصرف سورية المركزي وتنظيم الضبط اللازم وسيتم تقديم المقبوض عليه إلى القضاء أصولاً .