استعرضت خلية الطوارئ في محافظة القنيطرة الواقع الصحي و الخدمي و التمويني على أرض المحافظة و في تجمعات أبناء القنيطرة بريف دمشق بالإضافة إلى واقع جديدة الفضل خلال الحجر الصحي المفروض على البلدة.

و اكدت اللجنة قيام المؤسسات الخدمية بالاستمرار بحملات النظافة و ترحيل القمامة بالسرعة القصوى، كذلك تحسين جودة رغيف الخبز و فتح منفذين لبيع الخبز مباشرة في الفرن الآلي و الاحتياطي ، عدا عن رفد المراكز الصحية بالأدوية المزمنة ، إضافة إلى ضرورة تقديم الخدمات التي يحتاجها المواطنون في حياتهم اليومية من خلال طرح المنتجات من المنتج إلى المستهلك مباشرة عبر منافذ السورية للتجارة وبالتعاون مع مديرية الصناعة و التوسع بالأسواق الشعبية مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار الوباء. القنيطرة: تريد رفع الحجر عن تجمع الفضل

مدير الصحة الدكتور عوض العلي أكد ان جميع المسحات العشوائية بالتجمع خلال تموز سلبية و لا حالة كورونا على أرض المحافظة ، مع التنويه إلى توزيع ٥٠٠٠ سلة غذائية و ٤٠٠٠ صحية على الأسر الأكثر احتياجا في تجمع جديدة الفضل و ذلك بدعم من وزارتي الادارة المحلية و الشؤون الاجتماعية ، علماً ان المحافظة طالبت ب ١١ الف سلة لكافة أبناء التجمع .

و أكد تطويق البؤر المصابة بكورونا منذ البداية و حصرها بمكان واحد و الوضع الآن تحت السيطرة ، مبينا ان عدد المسحات المأخوذة ٣٥٠ و الايجابية منها ٢٨ منذ وفاة المرأة المصابة .

و أشار إلى عدم ظهور اية إصابة بكورونا خلال الشهر السابع بعد أخذ مسحات عشوائية و هذا مؤشر إيجابي و هام جداً رغم ان عدد سكان تجمع الفضل نحو ٢٠٠ ألف نسمة ، منوها بفرز عيادة متنقلة و سيارة اسعاف و باص لخدمة مرضى الفشل الكلوي و التلاسيميا لتلقي علاجهم بمشفى اباظة ، إضافة لرفد المركز الصحي بكميات كبيرة من الادوية النوعية و للمرضى المزمنين ، مضيفا أنه لا وجود لأية حالة كورونا على ارض محافظة القنيطرة .

و أشار قائد فوج الإطفاء العقيد فراس سمارة إلى أسباب الغرق في سدود المحافظة نتيجة قلة الوعي من المواطنين و رغبتهم بالسباحة في ظل ارتفاع درجات الحرارة مما أدى الى غرق شابين خلال اسبوع واحد ، رغم وجود اللوحات التحذيرية و الحراس ، منوها بتوجيه المحافظ بتكثيف الدوريات على مواقع السدود و كذلك توجيه الموارد المائية بزيادة عدد الحراس و زيادة عدد اللوحات الإرشادية و التحذيرية خلال أيام الجمع و العطل .

و أوضح مدير فرع السورية فراس مهاوش عدم انقطاع المواد التموينية و الغذائية و المدعومة عن صالة تجمع الفضل و تزويدها بكمية تقدر ب ٦٠ طنا و منذ يومين تم رفد الصالة ب ١٤ طنا من السكر ، موضحا تجهيز ثلاثة مراكز جديدة لوضعها بالخدمة في ريف القنيطرة .