التقى السيدان أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور محمد مروان علبي محافظ حلب مع فريق محافظة حلب الذي سيشارك في الأولمبياد العلمي السوري على مستوى القطر وذلك في صالة الأسد .

‏وأكد أمين فرع حلب للحزب أن السوريين هم على الدوام متميزون بعلمهم وتفوقهم وهؤلاء المتفوقون من الشباب السوري يؤكدون مقدرة شعبنا على مواصلة‏

رحلة العلم بالرغم من الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها قطرنا ومحافظتنا ، مثمناً عالياً دور الأسر فيما حققه أبناؤهم من تفوق هو مصدر فخر واعتزاز لنا جميعاً ومتمنياً لهم التوفيق في الاختبارات القادمة .‏‏

من جانبه بين محافظ حلب أهمية دور الشباب المبدع والمتفوق في بناء الوطن وتحصينه وتطويره والدفاع عنه ، لافتاً إلى أن هؤلاء الشباب يمثلون أنموذجاً للشباب‏

السوري الذي هو على الدوام قدوة في الإبداع والتفوق وأملنا في الغد الأفضل لبناء سورية من جديد بعد تطهيرها من العصابات الإرهابية التي استهدفت البشر‏

والحجر لكنها لم تستطع النيل من الوطن وأبنائه المتجذرين بأرضه والذين يحملون السلاح بيد والقلم باليد الأخرى للدفاع عن الوطن.‏‏

وأشار الدكتور علبي إلى الرعاية والاهتمام الكبيرين اللذين يوليهما السيد الرئيس بشار الأسد والحكومة للمتفوقين والمبدعين ليتمكنوا من مواصلة رحلة التفوق‏

ويكونوا في المرتبة والمكانة التي يستحقون ومبدياً استعداده التام لتوفير ما يحتاجه أعضاء الفريق من مستلزمات ودعم في شتى المجالات ، متمنيا التوفيق‏

لكل المشاركين وأن يحققوا مراكز متقدمة على مستوى القطر وفي المحافل العلمية الدولية موجهاً الشكر للأسر وللكوادر التربوية على ما بذلوه من جهد لرعاية هؤلاء المبدعين الشباب.‏‏

من جانبهم أوضح الشباب الذين سيشاركون في الأولمبياد العلمي على مستوى القطر حرصهم على التفوق والحصول على مراكز متقدمة تؤهلهم للمشاركة‏

على المستوى العالمي ورفع اسم الوطن وعلمه عالياً ،مشيرين أن الظروف الصعبة التي يعيشها وطننا هي دافع لهم لمزيد من العطاء والتفوق والإبداع .‏‏

شارك في اللقاء عدد من أعضاء قيادة فرعي حلب وجامعتها للحزب والمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومدير التربية ومعاونوه وأمين فرع الشبيبة‏ والجدير بالذكر‏

أن / 48 / شاباً وشابة من محافظة حلب سيشاركون في المسابقة على مستوى القطر في مجالات الرياضيات والمعلوماتية والفيزياء والكيمياء والعلوم .‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع