ضمن فعاليات ملتقى حوار البعث الفكري الذي يقيمه مجلس ادارة ملتقى الحوار في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أقيمت على مدرج الفرع محاضرة بعنوان / المواطنة والمقاومة في فكر السيد الرئيس بشار الأسد/ .

‏وتحدث السيد احمد حاج سليمان رئيس فرع نقابة المحامين في المحور الاول عن مفهوم المواطنة والانتماء وكيفية تعزيز المواطنة بين الناس وخاصة في ظل الأزمة التي نعيشها ، موضحا ان تعزيز المواطنة هو بناء تراكمي اساسه القانون والدستور ومناخه النسق الحداثي للمجتمعات ، مبينا ان لغة القانون تسود حيثما يسود حس المواطنة وخلق الذهنية والعقلية والتمكين بالمواطنة وتجلياتها ومرتسماتها على الأرض.‏

واشار حاج سليمان الى أهمية المشاركة الفاعلة في بناء الوطن من خلال التشاركية وعدم اقصاء الآخر وتلازمية الحقوق والواجبات والعلمانية ودور مؤسسات المجتمع المدني وثقافة التسامح ومكافحة التطرف والمساواة امام القانون ورفع المستوى التعليمي .‏

وبين رئيس فرع النقابة ان هناك بعدين للاستحقاق الرئاسي / دستوري و قانوني / وهو استحقاق وطني بامتياز ، داعيا الجميع للمشاركة في هذا اليوم الديمقراطي .‏

وتحدث في المحور الثاني السيد احمد سلامة عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة عن المفهوم العام للمقاومة وفي فكر السيد الرئيس بشار الأسد ، مستعرضا السمات الشخصية والاخلاقية لسيد الوطن ، مبينا انه رجل حضاري واهتم بالعلوم المعاصرة ويتسم بأنه قائد حكيم ومبدع وواقعي ومتألق وشفاف وقدرة على الحسم والحزم وحاد الذكاء .‏

 

‏ولفت سلامة الى ان المقاومة في اطار النضال القومي العربي الراهن كفعل تسير باتجاهين اساسيين هما المادي والمعنوي العربي وهي تأكيد لثوابت وخيارات في تاريخ الأمة ، موضحا ان مقاومة سورية اجبرت المتكبرين والمتآمرين على الخضوع للشروط التي تريدها وطنيا وقوميا وان تحالف الشعب والجيش والقائد المقاوم اسقط الارهاب الوهابي الصهيوني الامريكي .‏

وكان السيد احمد صالح ابراهيم امين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مجلس ادارة ملتقى البعث قد أكد على اهمية احترام القانون مهما اختلفنا سياسيا او فكريا او عقائديا او عرقيا ، مبينا ان المواطنة حقوق وواجبات ويجب تقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية .‏

ودعا الحضور الى المشاركة الفاعلة في الاستحقاق الدستوري القادم وجعله عرسا ديمقراطيا وطنيا تتجلى فيه ممارسة هذا الحق الانتخابي بأبهى صورها من خلال التوجه الى صناديق الانتخاب واختيار مرشحهم لرئاسة الجمهورية .‏

وقد ادار الحوار السيد عبد القادر بدور رئيس الجمعية العربية للآداب والفنون واستمع اليها السادة محمد وحيد عقاد محافظ حلب واعضاء قيادتي فرعي الحزب والجبهة الوطنية التقدمية ورئيس مجلس المدينة وعدد من اعضاء مجلس الشعب وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية وحشد من المهتمين .‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع