التقى السيدان أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي ومحمد وحيد عقاد محافظ حلب رؤساء وأمناء سر المراكز

الامتحانية في حلب لبحث الاستعدادات المتخذة لامتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة بمختلف فروعها وذلك في صالة معاوية.‏‏

وأكد أمين فرع الحزب أن جهوداً كبيرة بذلت هذا العام لضمان استقرار العملية التعليمية والتربوية في المحافظة وقد أثمرت هذه الجهود عن نتائج هامة على أرض الواقع والمطلوب اليوم استكمال هذه الجهود وتكاملها لإنجاح العملية الامتحانية وتمكين أبنائنا الطلاب من التقدم للامتحانات وتوفير الظروف المناسبة لهم.‏‏

من جانبه أوضح المحافظ الحرص التام على إنجاح العملية الامتحانية وتوفير كل مقوماتها وبما ينعكس إيجاباً على أبنائنا الطلاب ويمكنهم من أداء امتحاناتهم في أفضل الظروف، مشيراً إلى أن أبناء حلب ما يزالون متمسكين بالعلم وحريصين على مواصلة مسيرة‏

الدراسة والتفوق بالرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها المحافظة إيمانا منهم بأن العلم هو سلاح في وجه الفكر الإرهابي الوهابي المتطرف ، وختم بالتأكيد على أن المحافظة بكل إمكانياتها ستعمل جاهدة لتمكين أبناء حلب من تقديم امتحاناتهم بالشكل الأمثل.‏‏

وكان مدير التربية نضال مريش قد أشار إلى أن عدد المتقدمين لامتحانات الشهادتين تجاوز / 97 / ألف طالب وطالبة موزعين على / 497 / مركزاً امتحانيا وقد تم تشكيل عدة لجان لمتابعة تجهيز المراكز الامتحانية وتوزيع الطلاب والإشراف على الامتحانات وعلى عملية التصحيح.‏‏

وتم خلال الاجتماع استعراض التعليمات الامتحانية والتأكيد على الالتزام بها كما طرح رؤساء المراكز الامتحانية عدة تساؤلات وتمت الإجابة عليها.‏‏

حضر الاجتماع السادة عماد الدين نسيمي عضو قيادة فرع حلب للحزب وبرقدار رشيد عضو المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ومعاون قائد الشرطة ومعاونو مدير التربية وعدد من المعنيين.‏‏

 

 

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع