تفقد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار جرحى ومصابي أبطال الجيش العربي السوري الذين استهدفتهم العصابات الإرهابية في خلال اقتحامهم محطة الخفسة لضخ المياه وتطهيرها من رجس الإرهاب وذلك في مشفى الرازي.

وأكد أمين الفرع أن تضحيات رجال الجيش العربي السوري في معركتهم ضد الإرهاب هي المنارة التي تضيء الدرب للسوريين ويستمدون منها العزيمة والإصرار على استكمال المعركة وتحقيق النصر لكي يبقى الوطن منيعاً عزيزاً آمناً لأبنائه وللأجيال القادمة.

ولفت نجار أن مياه الفرات التي تروي مدينة حلب معمدة بدماء الشهداء والجرحى وعلينا الحفاظ عليها والوقوف بجلال واحترام لأرواحهم الطاهرة التي لولاها لما وصلت المياه إلى هذه المدينة الصامدة، مؤكداً على تقديم كل الرعاية والعناية والدعم للجرحى ليتعافوا ويعودوا إلى نشاطهم وحياتهم بشكل طبيعي.

من جانبهم بين الجرحى أن أفعال المجموعات الإرهابية المسلحة الإجرامية ومن يقف وراءها من أعداء الوطن لن تزيدهم إلا تمسكاً بالوطن والوفاء له وتعزيزاً للوحدة الوطنية وإرادة وتصميماً على بذل التضحيات من أجل عزة وكرامة وصون سيادة الوطن، مؤكدين على العودة لأداء واجبهم الوطني وملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الوطن.‏

شارك في الجولة أمين شعبة الموظفين للحزب عماد الصالح ومدير الصحة الدكتور زياد حاج طه ولجنة " جرحى وصامدون".

؟؟؟
أمين الفرع يتفقد جرحى الجيش العربي السوري ويطمئن على صحتهم

تفقد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار جرحى ومصابي أبطال الجيش العربي السوري الذين استهدفتهم العصابات الإرهابية في خلال اقتحامهم محطة الخفسة لضخ المياه وتطهيرها من رجس الإرهاب وذلك في مشفى الرازي.

وأكد أمين الفرع أن تضحيات رجال الجيش العربي السوري في معركتهم ضد الإرهاب هي المنارة التي تضيء الدرب للسوريين ويستمدون منها العزيمة والإصرار على استكمال المعركة وتحقيق النصر لكي يبقى الوطن منيعاً عزيزاً آمناً لأبنائه وللأجيال القادمة.

ولفت نجار أن مياه الفرات التي تروي مدينة حلب معمدة بدماء الشهداء والجرحى وعلينا الحفاظ عليها والوقوف بجلال واحترام لأرواحهم الطاهرة التي لولاها لما وصلت المياه إلى هذه المدينة الصامدة، مؤكداً على تقديم كل الرعاية والعناية والدعم للجرحى ليتعافوا ويعودوا إلى نشاطهم وحياتهم بشكل طبيعي.

من جانبهم بين الجرحى أن أفعال المجموعات الإرهابية المسلحة الإجرامية ومن يقف وراءها من أعداء الوطن لن تزيدهم إلا تمسكاً بالوطن والوفاء له وتعزيزاً للوحدة الوطنية وإرادة وتصميماً على بذل التضحيات من أجل عزة وكرامة وصون سيادة الوطن، مؤكدين على العودة لأداء واجبهم الوطني وملاحقة كل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الوطن.‏

شارك في الجولة أمين شعبة الموظفين للحزب عماد الصالح ومدير الصحة الدكتور زياد حاج طه ولجنة " جرحى وصامدون".