أكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار على أهمية دور مجالس الإدارة المحلية في عملية البناء وإعادة الإعمار، لافتاً إلى أن هذه المجالس لعبت دوراً كبيراً في تخفيف الأزمة على المواطنين خلال الحرب الكونية على سورية.

وأشار أمين الفرع خلال استقباله وفداً من مجلس محافظة اللاذقية إلى ضرورة تبادل الخبرات في مجال الإدارة المحلية والاستفادة من تجارب المحافظات في عملية تأهيل وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

وقدم نجار عرضاً لواقع محافظة حلب التاريخي والحضاري والاقتصادي الذي تم تدميره على أيدي العصابات الإرهابية المسلحة والآليات والرؤى والاستراتيجيات التي ستقوم بها المحافظة في عملية البناء.

وأثنى أمين الفرع على الدور الذي قام به أهالي اللاذقية من مواطنين ومسؤولين على استقبالهم لأبناء حلب قبل تطهيرها من رجس العصابات الإرهابية المسلحة.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن اعجابهم بهذه المدينة الصامدة، مؤكدين أن الصمود الشعبي هو الذي حقق الانتصار، موضحين أن هناك نهضة عمرانية كبيرة في المدينة، وبجهود أبنائها سيتم إعادة إعمارها أفضل مما كانت وتعود عجلة الاقتصاد فيها من جديد.

حضر اللقاء عدد من أعضاء قيادة الفرع ورئيس مجلس المحافظة وعدد من أعضاء المجلس.