بدأت مديرية صحة حلب حملة أيام التلقيح الوطنية ومتابعة المتسربين والتي تستهدف الأطفال دون الخمس سنوات والتي أطلقتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية واليونيسف .

محافظ حلب حسين دياب وخلال مشاركته في افتتاح الحملة في مركز النيرب الصحي لفت إلى أهمية تضافر الجهود في سبيل تحصين الأطفال من الأمراض ، مؤكداً أن محافظة حلب تقدم كافة التسهيلات بما يضمن نجاح الحملة بشكل خاص وتقديم كافة الخدمات الصحية للمواطنين بشكل عام .

من جانبه أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار نوه إلى أهمية نشر الوعي الصحي بأهمية اللقاحات لتؤتي الجهود التي تقوم بها الحكومة ثمارها وخاصة تعزيز مناعة الأطفال لأنهم بناة المستقبل والأمل في بناء سورية المتجددة بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد .

وبيّن مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه أن الحملة تستهدف الأطفال غير الملقحين أو غير مستكملي لقاحاتهم الروتينية وأن اللقاحات تعطى مجاناً وهي من ضمن البرنامج الوطني للقاح وعددها / 11/ لقاح، مضيفاً بأن الحملة تستهدف 123839 طفلاً دون الخمس سنوات وأن الحملة ستتم في المراكز الصحية والفرق الجوالة التي ستعمل وفق مبدأ النقاط الثابتة في المدينة والريف .

وأشار الدكتور الحاج طه إلى أن المديرية استكملت كافة الإجراءات الكفيلة بإنجاح عمل الحملة بالتنسيق مع محافظة حلب المديريات والمنظمات الشعبية والجمعيات الخيرية بالشكل الذي يسهم في الوصول لهدف الحملة بالشكل المطلوب .

بدوره رئيس دائرة الصحة العامة الدكتور جهاد بعيج أوضح أن عدد المراكز العاملة في الحملة يبلغ 57 مركزاً صحياً إضافة إلى 724 نقطة ثابتة في المدينة والريف يقدم الخدمات بها الفرق الجوالة .

وأوضح مسؤول اللقاح في مديرية الصحة هيثم طه أن عدد العناصر المشاركة بالحملة 539 عنصراً صحياً على مستوى المراكز والنقاط المحدثة ، إضافة إلى 33 مشرفاً صحياً و10 مشرفين مركزيين لمتابعة حسن سير العمل بالحملة .

وأشار مسؤول التواصل مازن العلي إلى أن الحملة تترافق بحملة توعية وتثقيف صحي من خلال ندوات ومحاضرات وجلسات تثقيف تقوم بها فرق التثقيف الصحي بهدف نشر الوعي الصحي بشكل عام وأهمية اللقاحات لتحصين الأطفال من الأمراض بشكل خاص .

حضر افتتاح الحملة عبد الله حنيش عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.

يذكر أن الحملة تستمر حتى نهاية الشهر الجاري .