أكد مدير إدارة التجنيد العامة اللواء سامي محلا أن الجيش العربي السوري دحر المؤامرة الكونية التي احيكت من قبل الدول الاستعمارية والرجعية العربية ضد سورية، وانتصر على الإرهاب التكفيري الظلامي.

وأضاف اللواء محلا في ندوة عامة على مدرج فرع حلب للحزب حول أهمية خدمتي العلم والاحتياطية أن جيشاً يمتلك هذه العقائدية والإيمان بالوطن وقائداً شجاعاً مقداماً كالسيد الرئيس بشار الأسد لا بد أن ينتصر، مشيراً إلى أن مديرية التجنيد هي المؤسسة العسكرية التي تعنى بالمكلفين وهي بوابة رئيسية للقوات المسلحة على المدنيين وبوابة المدنيين لنيل شرف الانضمام إلى صفوف الجيش.

واستعرض مدير إدارة التجنيد العامة الشروط والواجبات والحقوق للمكلفين بالخدمتين الرئيسية والاحتياطية وشروط التأجيل عن خدمة العلم والاستبعاد أو الإعفاء من الخدمة الاحتياطية ، داعياً الحضور إلى تعزيز ثقافة ومعرفة الحقوق والواجبات ، والشروط المطلوبة للتأجيل الدراسي والثبوتيات استناداً إلى النصوص القانونية.

وأشار اللواء محلا إلى أن افتتاح مكاتب التأجيل في الجامعات خطوة جيدة في إطار تبسيط الإجراءات أمام الطلاب وتخفيف الأعباء عليهم في تقديم الأوراق المطلوبة للتأجيل الدراسي ، داعياً الحضور إلى ضرورة إبلاغ شعب التجنيد لأي تبدل طارىء على حياة المكلف صحياً أو وفاة أو تغيير مكان الإقامة أو غير ذلك من التبدلات الطارئة ، مستعرضاً العقوبات الأساسية الواردة في قانون خدمة العلم كالتخلف عن استلام البطاقة الشخصية أو دفتر خدمة العلم أو عدم الإبلاغ عن مكان الإقامة .

وشدد مدير الإدارة على ضرورة تعاون الجهات العامة مع إدارة التجنيد، وتقيد رؤساء شعب التجنيد بتسهيل أمور المكلفين والالتزام بسجل الدور لمعالجة طلبات المراجعين وعدم التأخر في إرسال طلبات كف البحث بعد تسوية وضع المتخلفين .

كما استمع لمداخلات الحضور حول بعض الحالات وأجاب عليها وفق القانون الحاكم لكل حالة .

حضر الندوة أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي ورئيسا مكتبي الشباب في فرعي حلب وجامعة حلب أحمد منصور وحسان سعودي وأمناء الشعب الحزبية ورؤساء المنظمات والنقابات والوحدات الإدارية والمخاتير.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع