لمولدات الأمبيرات مشاكل متعددة تم تناولها أكثر من مرة منها ما هو عام ومنها ما هو خاص ، وكأن قد كتب على المواطنين في حلب المعاناة المستمرة منها .

آخر الشكاوى التي وردت " لصحيفة الجماهير " كانت من سكان حي بستان القصر – جانب مكتبة ألوان – ومعاناتهم من وجود مولدة أمبيرات بدون " كاتم " جانب مدرسة عبد الرحمن الداخل ، ما يتسبب بإزعاج للجوار نتيجة صوتها وخاصة للمرضى وطلبة المدارس والجامعات ، وأكد الأهالي في شكواهم أنهم ناشدوا صاحب المولدة بوضع كاتم لها إلا أنه لم ينفذ .

وفي اتصال " للجماهير " مع مدير خدمات مركز المدينة المهندس عماد ألوسي أكد أنه سيقوم بتوجيه دورية للمولدة المذكورة ومعالجة المشكلة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق صاحب المولدة .

ما يأمله المواطنون أن تكون الرقابة مستمرة على مولدات الأمبيرات كونها حاجة في الوقت الراهن خاصة في الأحياء التي تفتقر للكهرباء نتيجة الممارسات الإرهابية ، مع تأكيدنا على متابعة كافة الشكاوى والوعود من قبل الجهات المعنية بحلها .