أكد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أنه تم زيادة الكميات الواردة إلى حلب من الكهرباء 50 ميغا واط لتوفير الكهرباء على مدار الساعة في المناطق الصناعية.
وأضاف الوزير خلال لقائه بالكوادر الكهربائية في حلب أنه تمت الموافقة على ثلاثة عقود وبعد إنجازها سيتحسن الوضع الكهربائي في حلب مدينة وريفاً، لافتا إلى أنه تم توريد /400/ محولة ويُعمل على وضعها بالخدمة خلال الفترة القادمة من هذا العام.
وأوضح المهندس خربوطلي أن استراتيجية الوزارة هذا العام تعتمد على تنفيذ محطة توليد باللاذقية باستطاعة 530 ميغا واط وفي الشين باستطاعة 400ميغا إضافة إلى المجموعة الغازية في اللاذقية وتوضع في الخدمة قريبا، إضافة إلى ثلاث مجموعات استطاعة كل واحدة منها 30 ميغا، إضافة إلى خط للطاقات المتجددة 900ميغا وعقد في المدينة الصناعية لتوليد 30 ميغا.

ولفت وزير الكهرباء إلى أنه يتوجب على عمال الشركة وكل المحافظات العمل على قمع ظاهرة الاستجرار غير المشروع وقمع السرقات وزيادة واردات الجباية، وضبط سلوك بعض العاملين السيئين ومحاسبتهم.

وبين المهندس خربوطلي أن هناك خطة بالتوازي مع تغذية الاحياء التي كان يسيطر عليها الإرهاب سيتم إنارة الريف وخاصة الريف الجنوبي والشرقي.
وكان مدير شركة كهرباء حلب المهندس محمد الصالح قد استعرض الخارطة الكهربائية في حلب لافتا إلى أنه تم وضع /1290/ مركز تحويلي بالخدمة منها /654/ مركز سكني، مشيرا إلى أنه تم إيصال التيار الكهربائي إلى المدينة الصناعية في الشيخ نجار والمناطق الصناعية في الكلاسة والشقيف والمنصورة والقاطرجي والعمل جار على تغذية كل بيت في المحافظة.

وكان السيد الوزير قد وضع في الخدمة ثمانية مراكز تحويلية في الأحياء المحررة.