نفذت وزارة التربية أمس اختبارات القبول للراغبين بالتقدم لامتحانات الثانوية العامة بفرعيها العلمي والادبي بصفة دراسة حرة لدورة عام 2015.
‏وذكر وزير التربية الدكتور هزوان الوز أن الاختبارات تأتي في إطار الجهود المبذولة للنهوض بجودة المنتج التربوي من خلال مخرجات ذات تكوين معرفي ومهاري تخفض نسبة التسرب من التعليم المهني والحد من الهدر نتيجة تسجيل أعداد كبيرة من طلبة الدراسة الحرة واستنكافهم فيما بعد عن التقدم للامتحان.‏‏‏
وأضاف الوزير خلال تفقده سير الاختبارات في بعض المراكز المعتمدة من قبل مديريات تربية دمشق وريف دمشق والقنيطرة أن نتائج الاختبارات “ستصدر خلال مدة لا تتجاوز الأسبوعين” مبينا أنه لا يحق للطالب الذي تقدم بامتحان الترشيح في محافظة ما ونجح في هذا الاختبار نقل مركزه الامتحاني في الثانوية العامة إلى محافظة أخرى.‏‏‏
وبين عدد من الطلاب أن الأسئلة متنوعة وملائمة لمختلف المستويات وتتناسب مع الوقت المخصص لها إضافة إلى تركيزها على المفاهيم والمهارات الأساسية.‏‏‏
وأجرت مديرية التربية في حمص اختبارات القبول لـ 4650 طالبا وطالبة وأوضح مدير التربية “أحمد الإبراهيم” أنه تم توزيع المتقدمين على 36 مركزا امتحانيا بالمدينة و”جرت الامتحانات في أجواء هادئة ومستقرة “مبينا أن الأسئلة جاءت شاملة وقادرة على قياس معلومات ومهارات الطلبة وثقافتهم العامة.‏‏‏
ولفت “الإبراهيم” إلى أنه وبعد صدور النتائج يتم تسجيل الناجحين بالاختبار في دائرة الامتحانات للسماح لهم بالتقدم لنيل الشهادة الثانوية العامة نهاية العام الدراسي الحالي.‏‏‏
يذكر أن عدد المسجلين لاختبار الترشح للثانوية العامة في جميع المحافظات بلغ 47704 طلاب وطالبات منهم 40169 في الفرع الأدبي و7535 في الفرع العلمي.‏‏‏