ذكرت الدكتورة سعاد شالوحة رئيس مشفى صدد الوطني أن المشفى قدمت خدمات صحية عديدة من بداية العام الحالي وحتى تاريخه ، وبلغ إجمالي تلك الخدمات 16164 خدمة توزعت مابين 6607 حالات إسعاف و1699 ضمادا ً ، وتم إجراء 6208 تحاليل في المخبر و310 تخطيط قلب و989 صورة أشعة وإيكو و98 معالجة أمراض مختلفة وقد دخل 50 مراجعا إلى العناية المركزة وتم إجراء 71 جبيرة جبس و38 حالة غسيل كلية .

مؤكدة أن المشفى إسعافي وقد كانت تتوفر فيه كامل التجهيزات والكادر التمريضي والصحي والطبي ، إلا أنه ونتيجة للحرب الكونية والأزمة التي تمر بها سورية بات المشفى يعاني من صعوبات عديدة أهمها عدم وجود أطباء مقيمين أو أطباء اختصاص (عظمية وجراحة ) ونقص الفنيين بالأشعة فلا يوجد سوى 3 فنيين ويعملون على مدار الأسبوع .

كما يعاني المشفى من نقص بعض الأجهزة الهامة كجهاز شوارد الدم ( من أجل غسيل الكلية ، وجهاز بيلورين شعري ( من أجل الحواضن ) كما أنه لا توجد سيارة إسعاف، وهناك نقص بعدد اسطوانات الأوكسجين فلا يوجد سوى أربع اسطوانات ويتم تبديلها بشكل دوري من حسياء   .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع