أكد المهندس محمد وليد الأتاسي مدير فرع شركة صوامع الحبوب أن مشكلة تسرب العمال ونقص اليد العاملة يشكل عقبة كبيرة تواجه عمل الفرع الذي يضم خمس وحدات .. وحدة التصنيع المركزية – وحدة حمص – وحدة شنشار – وحدة تلكلخ وحدة طرطوس المرفئية ..

لافتاً إلى أن وحدة حمص تعرضت لأضرار جسيمة نتيجة العمل الإرهابي الذي استهدف مطحنة ابن الوليد بتاريخ 19-11-2017 والذي امتد تأثيره إلى صوامع الحبوب ما أدى إلى توقف العمل في الصوامع, مشيراً أنه تم العمل على إصلاح الأعطال بعد ترحيل الأنقاض والاقماح المتضررة وتنظيف الصوامع حيث تم شحن الأقماح الموجودة فيها من خلال فتحات الطوارئ إلى مطحنة الناصرية وصوامع ازرع وأكد أن صوامع شنشار تستقبل الحبوب الواردة سواء من القطاع الخاص أو العام عن طريق السكك الحديدية أو السيارات وتقوم بتخزينها وتهويتها للوصول للمواصفات المطلوبة وكذلك الأمر بالنسبة لصومعة تلكلخ , في حين يتم نقل الحبوب في صومعة شنشار للقطاع الخاص عن طريق القطارات حصراً وذلك بعد إنشاء تحويلة لتفريعة السكة الحديدية من شنشار إلى الصومعة العام المنصرم ما يساهم في تسهيل سرعة عمليات النقل والتوفير في الأسعار بالنسبة لمؤسسة الحبوب .

وأوضح أنه خلال العام الماضي تم إدخال 9800 طن ذرة و9872 طن شعير و18180 طن قمح .

أما في صومعة تلكلخ لنفس العام تم إدخال 7745 طن قمح و24228 طن شعير للقطاع الخاص و2888 طن شعير لمؤسسة الأعلاف و29512 طن ذرة للقطاع الخاص و بلغت الأرصدة المتبقية في صومعة شنشار 4757 طن ذرة و4936 طن شعير و 111375 طن قمح

وأشار مدير الفرع إلى أن وحدة التصنيع المركزية تقوم بإصلاح صوامع حمص حسب الإمكانيات المتوفرة .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع