بلغت مبيعات فرع مؤسسة التجارة الخارجية من الأدوية خلال النصف الأول من العام الحالي   58 مليوناً و 978 ألف ل.س ,وهو رقم فيه تحسن بنسبة 50% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي لكنه ضئيل جداً مقارنة مع سنوات ماقبل الحرب وفرض الحصار الاقتصادي الجائر على سورية ..

و أشار م. نضال الجمعة مدير فرع المؤسسة بأن عمولة إطارات السيارات بلغت 34 مليوناً و 225 ألف ليرة سورية وذلك في النصف الأول من العام الحالي حيث تم ترخيص 38 إجازة ,أما عمولة السيارات بلغت 75 مليوناً و 308 آلاف ليرة , ,منوهاً إلى انخفاض عدد إجازات الاستيراد بشكل كبير ..

وفي السياق ذاته قال سعد الموسى رئيس مركز الأدوية في فرع المؤسسة :تتلخص مهمتنا باستلام الأدوية من مديرية التخزين بدمشق وتسليمها لجهات القطاع العام و بعض المشافي الخاصة و الصيادلة ,لكن وبسبب ظروف الحرب أصبحت مهمتنا محصورة بتأمين حاجة القطاع العام من الأدوية، مشيراً إلى صعوبة تسويق مادة الكحول من شركة سكر حمص بسبب وجود منافس في الأسواق مجهول المصدر , لكن سعره أقل بسبب تهربه من رسم الإنفاق الاستهلاكي.

و قال الجمعة :إن لجنة دائرة الصناعة و توصيف السيارات تقوم بفحص و توصيف السيارات الموجودة في عدد من جهات القطاع العام , لإصدار شهادة جمركية من الجمارك و نحن بانتظار الموافقة للإعلان عن مزاد للسيارات يصل عددها إلى 200 سيارة.