قال رئيس الجمعية الحرفية لتكسير الأحجار خالد محمد الفجر إن 39 مقلعا ‏يتم العمل فيها في جبال حسياء تؤمن فرص عمل لمئات الشباب في المنطقة وكل مقلع ‏ينتج حاليا ما بين 150 إلى 200 متر مكعب من الحصويات وفي حال وجود منافذ لتصريف أو تصدير احضارات ‏المقالع من الممكن إنتاج ما يقارب 800 متر مكعب من الحصويات يوميا مشيرا إلى أن التجارب العلمية التي أجريت على نوعية ‏منتجات المقالع أكدت أن البحص المنتج يعتبر من النوع القاسي والمقاوم وهو الأفضل على مستوى الشرق الأوسط ويناسب أعمال الصب البيتوني والطرقات ومعامل البلوك.‏

وتشكل مقالع حسياء في المحافظة محطة رئيسية في عمليات إعادة البناء والإعمار عبر تأمين الطلب المتزايد على مستلزمات التشييد والبناء من الحصويات بجودة ومواصفات عالمية‏.

وتكمن أهمية المقالع في منطقة حسياء باحتوائها على نوعية عالية الجودة من البحص القاسي إضافة لوجود المقالع في منطقة تتوسط المحافظات ما يؤمن إيصال الحصويات من المقالع إلى باقي المحافظات بسرعة وتكاليف نقل مقبولة.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع