تركزت مداخلات أعضاء مجلس المحافظة في الجلسة الثالثة للدورة العادية الأولى للعام الجاري  حول رفع تعويض الشلل الدماغي لأكثر من 3000  ليرة  وإعادة تفعيل عمل جمعية البر والخدمات الاجتماعية في تدمر ومنح رواتب  العمال المتوقفة فيها منذ أربع سنوات و أكد الأعضاء على ضرورة تفعيل معهد الصم والبكم في حي الوعر أيضا و رفع راتب العامل بعقد لثلاثة أشهر و الذي لا يتجاوز 16 ألف ليرة و ضرورة  الإسراع بالعمل في مركز الشؤون الاجتماعية و العمل بجب الجراح كما وردت تساؤلات حول حجم العمالة لكل منشأة و الأسس الصحيحة لذلك...  مديرة الشؤون سمر السباعي أكدت أن مكاتب المديرية مفتوحة لاستقبال كافة المراجعين  و أنه تم استلام معهد الصم و البكم في حي الوعر منذ عشرة أيام و هو بحالة سيئة جداً و تحاول المديرية ترميم جزء منه حالياً و أن الطلاب موجودون حالياً في معهد الشلل على طريق حماه.

و في قطاع الصحة تركزت المداخلات حول نقص الخدمات في مركز العيادات الشاملة بجب الجراح و ضرورة  توفير الدواء لمشفى تدمر الميداني و تفعيل مشفى المخرم و دعمه  و معالجة مشكلة تباين الأسعار في المشافي الخاصة و طالب الأعضاء بتشكيل لجنة لدراسة العمل في مشفى تلكلخ وتأمين نقطة صحية لبلدة المعمورة...و قال مدير الصحة حسان الجندي بأن المعوقات تتركز في نقص الكوادر الطبية المتخصصة ونقص التمويل و أن كل مشكلة تطرح يتم التعامل معها و هناك أولويات للعمل موضحا أنه لا يوجد قائمة أسعار للمشافي الخاصة يمكن تعميمها لأن المشافي تعمل عن طريق  الوحدات وحسب الخدمات التي تقدم للمريض و أنه على استعداد لمتابعة أي فاتورة و إيصال المريض إلى حقه و أن قلة عدد الأطباء ينعكس سلباً على أداء الخدمة  منوها أن أغلب المشافي عادت إلى العمل و حالياً يتم العمل على زيادة الأسرة الخاصة بالعناية المشددة و هي عموماً قليلة في المشافي و المديرية تعمل جاهدة على استجرار عدد من الأجهزة الطبية و إصلاح المتعطل منها وفق الإمكانيات المتوفرة.