أوضح المهندس علي الرويشدي مدير فرع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بحمص أن المؤسسة قامت بإبرام عقد تشاركي لاستثمار مادة الغضار في المكيمن ومنطار العبل ، حيث بلغت الكميات المستثمرة حتى تاريخه 25000 طن وهو بازدياد مقارنة مع السنتين الماضيتين حيث بلغ إنتاج عام 2017 كمية قدرها 1875 طنا وفي عام 2018 كمية وقدرها 34586 طناً وذلك نتيجة اهتمام المؤسسة العامة للجيولوجيا بهذه المادة وحاجة السوق إليها ,مبينا أن أماكن تواجده في محافظة حمص مكمن وادي الزكاوي,مكمن الرخيمة, مكمن منطار العبل ( المخرم),مكمن المكيمن, لافتا أن مادة الغضار تنتشر في مناطق عديدة في أراضي القطر ضمن مستويات جيولوجية مختلفة وهي عبارة عن توضعات رسوبية فتاتية نتجت عن تعرية زمر صخرية نارية ورسوبية نشأت ضمن شروط جيولوجية ومناخية خاصة وتختلف بتركيبها وفق طبيعة الصخور الأصلية التي نتجت عنها .

وأكد أن الغضار بأنواعه المختلفة يعتبر من الخامات الصناعية الهامة وقد استخدم منذ القدم ( الصناعات الفخارية ) ويدخل الغضار في العديد من الصناعات الكيميائية والطبية الهامة ،وأهم استعمالات الغضار :

صناعة الأدوات الكهربائية والأواني الخزفية والفخارية

• صناعة مواد البناء ( اسمنت – سيراميك – آجر – قرميد )

• صناعة الورق – صناعة الأدوات الطبية والأدوات الكهربائية العازلة

• تنقية الزيوت وإزالة البقع كمادة ماصة للإشعاعات

• سوائل الحفر للآبار العميقة والأغراض الزراعية المختلفة