اشتهرت شين خلال العشرين عاماً الماضية بسوء واقع طرقاتها و الحفر الكثيرة التي تحولت إلى علامة فارقة وبعد مئات المطالبات من قبل المواطنين وعشرات التقارير الصحفية والشكاوي التي نشرت على صفحات العروبة ظفرت بلدة شين مؤخراً بعقد صيانة لتزفيت وتعبيد عدد من شوارعها الأسوأ حالاً من الناحية الخدمية ..
وذكر رئيس مجلس البلدة المهندس عيسى قاسم أنه تم تصديق عقد صيانة لتزفيت و تعبيد في شوارع البلدة من قبل المحافظة بقيمة 23 مليون ل.س, وأوضح أن الجهة المنفذة هي الشركة العامة للطرق و الجسور, وفور توفر الظروف الملائمة تم استلام موقع العمل و المباشرة بأعمال التزفيت..حيث تمت دراسة حالة الشوارع من قبل اللجان الفنية لتقييمها وتحديد الأولوية , و تشمل المرحلة الأولى مد قمصان إسفلتية للشوارع الأكثر تضرراً وعدد من الشوارع التي تحتاج بشكل ضروري لترقيع الحفر الموجودة فيها بشكل يعيق السيارات أحياناً ..
من جهة ثانية أكد مواطنون أن الشوارع في البلدة أغلبها بحاجة فعلية للإصلاح و تحدث بعضهم عن الطرق التي تهمل حتى تتحول لمصائد للموتورات والراجلين وخير مثال على ذلك الشوايات في مدخل البلدة و عدد منها في شوارع متفرقة..
وأشار آخرون إلى أن الطبيعة الجبلية للمنطقة وغزارة الأمطار تتسبب بعمليات حت سريعة للشوارع مما تتطلب متابعة مستمرة وعدم إهمالها لسنوات كما يحدث الآن مؤكدين أن البلدة لم تحظ بعمليات تزفيت فعلية منذ أكثر من عشرين عاماً على الأقل .
وعلى أمل تحسن الواقع الخدمي بشكل عام في شين ينتظر الموطنون المزيد من الخطوات الجدية والفعالة.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع