بين مدير الزراعة المهندس محمد نزيه الرفاعي أن كوادر المديرية تعمل بوتيرة عالية لترميم المناطق الحراجية و إعادة تأهيل المشاتل الحراجية التي خرجت من الخدمة في السنوات الماضية بما يسهم في تأمين حاجة المحافظة من الغراس الجيدة ، لافتا إلى أن الحراج بالمحافظة نوعان طبيعي و صناعي وتبلغ مساحة الحراج الطبيعية 18116هكتارا و تنتشر في مناطق : تلكلخ و ضهر القصير و المخرم و القصير بالإضافة إلى الطرق الدولية ,أما مناطق التحريج الاصطناعي التي قامت المديرية بزراعتها فتبلغ مساحتها نحو 3600 هكتار مزروعة بالأنواع الحراجية المختلفة و قد خرج منها مساحة حوالي ألف هكتار في موقع عسيلة و جبل الكن في الرستن نتيجة القطع الجائر و حوالي 2000 هكتار نتيجة التعديات في عدة مواقع كان أكثرها على الطرق الدولية و خاصة طريق حمص _ طرطوس ، مشيرا إلى أن المديرية اتخذت عدداً من الإجراءات لإعادة تحريج المساحات المتضررة من خلال خطة سنوية للتحريج الاصطناعي في المحافظة موزعة على مناطق التحريج الاصطناعي و تتضمن زراعة عدد من المواقع الحراجية لتعويض المساحات المتضررة و المعتدى عليها و قد تم تنفيذ خطة التحريج الاصطناعي في المحافظة خلال 2018 _ 2019 بالكامل بنسبة 100 % و بمساحة مخطط لها بلغت 61 هكتاراً تم زراعتها بمختلف أنواع الأشجار الحراجية كالسرو والكينا و الصنوبر ، في حين أن الخطة خلال 2019 - 2020 تتضمن زراعة 100 هكتار موزعة على مواقع : الشومرية و الناصرة و عسيلة و كفرنان ، مضيفا أنه تم تنفيذ خطة قش و ترميم خطوط النار لموسم العام الحالي بالكامل بمساحة 540 كم.

و أوضح الرفاعي أن عدد الحرائق التي تم إطفاؤها في المواقع الحراجية و الغابات و المناطق الزراعية منذ العام الحالي و حتى نهاية شهر تشرين الأول الفائت وصلت إلى 585 حريقا منها 202 حريق حراجي و 383 حريقا زراعيا بمساحة تقديرية تزيد عن 1800 دونم ، مشيرا إلى أن المديرية عملت على تشكيل ثماني فرق إطفاء في المحافظة لمكافحة الحرائق في المواقع الحراجية والغابات و الأراضي الزراعية موزعة على مواقع: ضهر القصير و الناصرة و طريق طرطوس و عسيلة و كفرنان و المخرم و الحاوي و فرقة إطفاء مركزية في مديرية الزراعة ، كما تم اتخاذ عدد من الإجراءات للتخفيف من المخالفات و قمع التعديات منها الدوريات المستمرة من قبل عناصر الضابطة الحراجية وتفعيل عمل المخافر الحراجية و إجراء مناوبات ليلية ومصادرة الآليات التي يتم ضبطها و تفعيل رقم الهاتف 188 المجاني للإبلاغ عن الحرائق و المخالفات من قبل المواطنين ، كاشفا أن عناصر الضابطة الحراجية نظموا 345 ضبطا حراجيا منذ بداية العام الجاري و حتى نهاية الشهر الماضي بحق المتعدين و المخالفين , و أكد أن عدد المشاتل الحراجية التابعة لدائرة الحراج بالمديرية 7 هي مشتل العريضة و البريج والمخرم و حسياء و تدمر و تير معلة و قد خرجت جميعها من الخدمة خلال سنوات الحرب باستثناء مشتل العريضة الحراجي الذي كانت طاقته الإنتاجية حوالي 800 ألف غرسة حراجية سنوياً و تم تخفيض الخطة إلى 150 ألف غرسة حراجية متنوعة ، لافتاً إلى أنه و منذ سنتين تم العمل على البدء بتأهيل مشتل تير معلة و مشتل البريج و خلال سنة تم تنفيذ 100 ألف غرسة في مشتل البريج الحراجي و 50 ألف غرسة بمشتل تل ورد بمنطقة المخرم ، منوها إلى أن كمية الغراس المقررة للموسم الحالي تصل إلى 500 ألف غرسة متنوعة و موزعة و تم تنفيذ الخطة المقررة بنسبة 100 % ، بحيث تضمنت الخطة زراعة 100 ألف غرسة من السرو و الصنوبر و الغار و الخرنوب في مشتل العريضة و 50 ألف غرسة لوز و سرو في مشتل البريج و 350 ألف غرسة صنوبر و لوز بري في مشتل تل الورد .