تعتبر مديرية فرع حمص للخطوط الحديدية من أهم المحطات الرئيسية لشبكة الخطوط الحديدية في سورية نظراً لتقاطع كافة خطوط هذه الشبكة في حمص نتيجة لما تتمتع به من موقع جغرافي استراتيجي ومميز ولوجود المواد الأولية ومصادر الطاقة ،ومعمل السماد،ومصفاة حمص ،ومناجم الفوسفات والمدينة الصناعية .

وحول واقع الشبكة وجاهزيتها ولاسيما بعد إعادة تفعيل الخطوط الحديدية منذ نهاية عام 2016 وحتى تاريخه لإعادة الوضع الفني كما كان عليه سابقاً أفادنا المهندس محسن محمود مدير فرع المؤسسة العامة للخطوط الحديدية بحمص بأنه وفي ظل الواقع الراهن وخلال الربع الأول من عام 2020 استمر عمل المؤسسة وعلى كافة المجالات بالتوازي مع الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا بموجب التوجيهات الحكومية الخاصة بذلك مؤكداً أن عمليات تحميل وتفريغ الحبوب من المرافئ السورية إلى صوامع حمص (الوليد –شنشار )لم تتوقف وعلى مدار /24/ ساعة وفق طلبات التحميل من المؤسسة السورية للحبوب ,بالإضافة لعمليات تحميل وتفريغ مادة الفيول من مصفاة حمص باتجاه معمل الاسمنت بطرطوس وفق طلبات المصفاة إضافة لتسهيل مرور وعبور قطارات الحبوب من المرافىء السورية باتجاه صوامع الناصرية بريف دمشق .

وحول مشاريع تأهيل وصيانة الخط الحديدي أشار محمود أنه و بالتوازي مع عمليات النقل فالعمل مستمر على إعداد وتجهيز وإعادة تأهيل خط حمص –دمشق بالتعاون مع فرع دمشق وتأمين قطارات الأعمال من سلالم وآليات خط وفرش بحص البالاست حيث تم صيانة وإعادة تأهيل "141"كم من هذا المحور الذي يبلغ طوله " 205" كم من خلال كوادر المؤسسة والعمل مستمر وبوتيرة جيدة لإتمام الأعمال المتبقية وكذلك متابعة أعمال مشروع تفريعة الحصويات من حسياء إلى محطة قطينة والعمل فيها مستمر لما لهذا المشروع من أهمية وضرورة وضعه بالاستثمار في أقرب مدة زمنية .

و كذك العمل على فتح مسار خط حمص –حماة بالتعاون مع فرع حماة للخطوط الحديدية مع استمرار العمل لإيصال مادة الفيول لمحطتي الزارة ومحردة و لاحقاً إلى مدينة حلب ,لافتاً إلى الانتهاء من إعادة تأهيل تفريعة صوامع الحبوب بحمص بطول 7كم خلال شهرين وبكلفة تقديرية 250 مليون ليرة سورية و وضعه في الاستثمار بتاريخ 24/10/2019 .

كما تم التعاقد مع شركات القطاع العام لتنفيذ إعادة تأهيل شبكة الخطوط الحديدية السورية المتبقية بقسمها العلوي والسفلي على محور (حلب –دمشق ) حيث قامت المؤسسة بتقديم مواد القسم العلوي (قضبان –مواد –تثبيت –بحص –عوارض ) من المخزون المتوفر لديها وقد باشرت الشركة بتجميع السلالم وتجهيز الوسائل اللازمة لتنفيذ الأعمال ولاسيما بعد الانتهاء من أعمال القسم السفلي بالتعاون مع فرع دمشق –بتاريخ 6/8/2020 وتم تسيير قطار حبوب وتفريغه في صوامع ومطحنة السبينة بتاريخ 8/8/2020 .

مضيفاً : مستمرون في كافة الأعمال ومنها متابعة صب عوارض السكة الحديدية وتجميع السلالم وتكسير البحص البازلتي حسب احتياجات المشاريع بالإضافة إلى أعمال الصيانة الجارية لتجهيز القطارات والشاحنات اللازمة لعمليات النقل وفق الإمكانيات المتاحة .