تواصل مديرية الزراعة تنفيذ خطتها المتضمنة شق طرق "خطوط نار" في المناطق الحراجية بمنطقة "قرب علي" بريف المحافظة الغربي والتي تعرضت في العاشر من الشهر الجاري لحرائق طالت مساحات واسعة من حراجها.

وذكر الياس بيطار رئيس دائرة حراج تلكلخ أنه تم بالتعاون مع الشركة العامة للطرق والجسور المباشرة بشق شبكة من خطوط النار في منطقة قرب علي لتمكين آليات الإطفاء من الوصول إليها بسهولة لأن صعوبة التضاريس شكلت العائق الأكبر في عملية إخماد الحريق الذي نشب في العاشر من الشهر الجاري.

وبين أن عدد الطرق التي تتطلب شق خطوط نار يبلغ 6 بطول إجمالي يصل إلى 6320 مترا منها طريق في موقع جبل الجوبة بطول 1700 متر وطريق جبلي التريزة والمعلق بطول 1500 متر وطريق جبل التواريع بطول 600 متر وطريق موقع وادي المغاور بطول 600 متر وطريق موقع القناطر الذي يفصل بين حراج حمص وطرطوس بطول 1200 متر وطريق مكب نفايات قرب علي بطول 762مترا.

وأشار بيطار إلى أن جميع الطرق ستكون بعرض 6 أمتار وتحوي دوارات لتتمكن سيارات الإطفاء من المناورة في حال حدوث أي حريق مستقبلا مبينا أن الحريق الذي نشب بمنطقة قرب علي طال مساحة نحو1397 دونما من الحراج الطبيعية والأشجار المثمرة منها 20 ألف دغلة سنديان بعمر سبع سنوات و9000 شجرة مثمرة متنوعة.

وكانت مديرية زراعة حمص أعلنت عن خطة لشق خطوط نار في الريف الغربي للمحافظة بهدف تأمين مجموعة من الطرق تسهل عمل آليات الإطفاء في حال نشوب أي حريق.