تظهر المشكلات المتعلقة بسوء تصريف المياه في الشوارع بعد هطول الأمطار الغزيرة كما حدث الأسبوع الماضي, فبعد هطول كميات وافرة من الأمطار تشكلت رامات كبيرة من المياه في عدة قرى و مناطق ومنها على سبيل المثال قرية الريان حسب ما ذكر الأهالي, فنتيجة الأمطار الغزيرة امتلأت شوارع القرية بالمياه و أعاقت الحركة و منعت الأهالي الخروج من منازلهم   و توقفت أعمالهم لاسيما أمام سوق الهال في القرية الذي شُلّ العمل فيه نتيجة امتلاء الساحة الواقعة أمامه بالمياه.

أهالي القرية يأملون أن يتم إيجاد طريق لتصريف مياه الأمطار في حال تكرر المشهد !!