أطلقت مديرية صحة حماة أمس حملة ترويجية توعوية عن مرض الحصبة والحصبة الألمانية تحت عنوان ( الآن احموا أطفالكم من الحصبة ) بمناسبة الذكرى التاسعة والستين لعيد الجلاء وذلك في حديقة الشهداء ببلدة قمحانة تضمنت عروضاً مسرحية وتوزيع منشورات لنشر الوعي بين الأهالي حول خطورة هذا المرض وضرورة المبادرة إلى تلقيح أبنائهم .

ونوه محافظ حماة الدكتور غسان خلف إلى أهمية هذه الحملة التي تتزامن مع حملة التلقيح الوطنية التي بدأت يوم أمس وتستمر حتى الثلاثين منه تنفذها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمتي اليونيسيف والصحة العالمية للأطفال من عمر 7 أشهر وحتى 5سنوات سعياً وراء تحصين هذه الشريحة العمرية من مرض الحصبة بغض النظر عن لقاح الحصبة الذي تلقوه سابقاً مؤكداً أن اللقاح متوافر مجاناً في جميع المراكز الصحية والفرق الجوالة.‏‏

بدوره قدم الدكتور أحمد بكور رئيس قسم التلاسيميا في مديرية صحة حماة لمحة عن مرض الحصبة، وهو عبارة عن فيروس خطير يصيب الأطفال دون سن السنوات الخمس وخصوصاً في السنة الأولى عادة ومن أهم عوامل الإصابة سوء التغذية ونقص فيتامين /أ/ مشيراً إلى أن المرض يصيب النساء الحوامل ويسبب في حال عدم أخذ اللقاح سابقاً تشوهات خلقية في أجنتهم.‏‏

ولفت إلى أن من أهم علامات الإصابة بهذا المرض ارتفاع درجة حرارة الجسم والغثيان والإقياء وفقدان الشهية مبيناً أن للقاح الحصبة تأثيرات جانبية بسيطة تتمثل بارتفاع حرارة الجسم نسبياً بعد مضي نحو أسبوع من أخذ اللقاح سرعان ما تتلاشى تدريجياً خلال مدة أقصاها 48 ساعة.‏‏

بعدها أدى عدد من الشباب عرضاً مسرحيا هادفاً لتوعية الحضور حول المرض وخطورته وضرورة أخذ اللقاح الذي يساهم في الوقاية بنسبة تصل إلى مئة بالمئة.‏‏

حضر الفعالية عدد من أعضاء قيادة فرع حماة لحزب البعث ورئيس مجلس المحافظة وعضو المكتب التنفيذي لقطاع الصحة ومدير صحة حماة وفعاليات أهلية وشبابية في بلدة قمحانة .‏‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع