أطلقت رابطة سلمية لفرع منظمة اتحاد شبيبة الثورة في حماة وبالتعاون مع مجلس مدينة سلمية حملة نظافة تطوعية في المدينة بعنوان «بلدنا بأيدينا أحلى» بهدف توسيع المشاركة المجتمعية للإرتقاء بمستوى النظافة والحفاظ على البيئة وحمايتها لجعل جميع مناطق المدينة نظيفة ونموذجية وعنواناً لساكنيها إلى جانب نشر الوعي لدى عامة أفراد المجتمع وتعزيز العمل الجماعي التطوعي.

وتضمنت الحملة التي شارك فيها 60شاباً وشابة تنظيف عدة أحياء في القسم الغربي من مدينة سلمية وترحيل الأنقاض وتهذيب الأشجار وتقليمها وتنظيف الجزر الطرقية جانب ثانوية زينب ودهان أطاريف الطرق.‏

ولفت أسامة حربا أمين شعبة سلمية للحزب إلى أهمية العمل التطوعي ودور الشباب فيه موضحاً أن ما يقوم به الشباب عبر اتحاد شبيبة الثورة هو عمل وطني له أهميته على امتداد المحافظة بالإضافة إلى المواطنين الذين يعبرون عن تفاعلهم بهذه الأنشطة من خلال مشاركة أبنائهم فيها.‏

وعبر عدد من المشاركين في الحملة «أوليغ الماغوط وأحمد ناصر ومازن الشعراني»عن اعتزازهم بمشاركتهم في هذه الأعمال التي تعزز لديهم الحس بالمسؤولية وقيم الإنتماء للوطن مؤكدين أن تعاونهم مع فعاليات المجتمع الأهلي والمحلي في هذا المجال يكرس حضور الشباب الفاعل على خارطة الانجاز الوطني.‏

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع