قدمت الهيئة العامة لمشفى الأسد الطبي بحماة خلال العام الماضي 425077 خدمة طبية لحوالى 51100 مراجع ومراجعة من النساء والأطفال ، حيث تم قبول 15702 مريض وبلغت نسبة إشغال الأسرة 70،23%

وذكر الدكتور عصام الجاجة مدير الهيئة أنه تم إجراء 1117 عملية جراحية متنوعة منها 760 نسائية و100 عملية عامة و97 بولية و179 عملية إسعافية و12 عظمية و18 عينية وبلغ عدد الولادات الطبيعية 3431 والقيصرية 2293 والتنظير 163.

كما تم إجراء 907 جلسات غسيل كلية و5098 جلسة معالجة فيزيائية كما أجرى مخبر الهيئة 308443 تحليلاً مخبرياً ، أما الصور الشعاعية فبلغت 51825 والإيكو 27168 والطبقي المحوري 2338 كما تم إجراء 95 تخطيط قلب.

وأوضح الدكتور الجاجة أنه تم خلال العام الحالي إكمال بناء غرفتين لزوم المولدتين الجديدتين كما تم تحويل موقف السيارات إلى غرفة مستودعات كما تم إعادة فتح حواضن الأطفال في الطابق السادس إضافة لتزويد الهيئة بجهاز كيماوي آلي وجهاز تحليل هرمونات صغير وجهاز إيكو دوبلر وجهاز إيكو نقال وعلى صعيد النشاط العلمي تم إجراء العديد من المحاضرات والندوات في أقسام النسائية والتوليد والحواضن والأطفال حول العديد من المواضيع الطبية منها سوء التغذية إضافة إلى حملات التبرع بالدم.

وأضاف الجاجة أن الهيئة تعاني من توقف بعض الأجهزة عن العمل كجهاز الماموغرافي وبعض أجهزة الكلية والحواضن وصعوبة صيانتها وتأمين القطع البديلة لها.

إضافة لنقص الكادر التمريضي والقبالة وصعوبة تأمين بعض الأدوية.

يذكر أن الهيئة العامة لمشفى الأسد الطبي بحماة تأسست عام 2003 وتضم 200 سرير وتشمل اختصاصات التوليد وأمراض النساء وجراحتها وأمراض الأطفال والعناية بالحواضن ويتألف كادرها البشري من 76 طبيباً اختصاصياً و67 طبيباً مقيماً و243 عنصراً تمريضياً.