بلغت نسبة الإيرادات في مديرية مالية حماة أكثر من 40٪ خلال الربع الأول من العام الحالي قياساً بالعام الماضي في تلك الفترة ذاتها وتشمل تلك الزيادة ضرائب الدخل والأرباح ورسوم الطابع.

وذكر نزار نصر مدير مالية حماة أن هذه الزيادة في الايرادات تعود إلى الوضع الأمني المستقر في المدينة وزيادة وعي المكلفين بدفع الضرائب مشيراً إلى أن المديرية تعمل على إنجاز تكاليف المكلفين من الكبار والصغار ومعالجة الطلبات المتوقفة لبعض المكلفين ممن أوقفت أعمالهم وقطاعاتهم التجارية عن العمل سواءً كانت لأسباب خاصة أو بسبب الأوضاع الراهنة، علماً أنه يحق لهم الاعتراض على تحديد التكاليف المقدرة من قبل اللجان المختصة خلال مدة شهر كامل.‏

بدوره أكد فرج حمدان رئيس دائرة المتابعة والديون ارتفاع نسبة التحصيل المالي مع بقاء نسبة 15٪ كمبالغ غير محققة لمصلحة مديرية مالية حماة ولاسيما في الأماكن الساخنة حيث وصلت قيمتها إلى 50مليون ليرة مدوّرة من سنوات سابقة.‏

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع