كشف المهندس محمد رعيدي مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء بحماه عن القيمة التقديرية للأضرار التي لحقت منشآت الكهرباء في مدن وبلدات الريف الشمالي والمقدرة بـ 8 مليارات ليرة سورية كحد أدنى.

وذكر رعيدي أن القيمة التقديرية موزعة لكل مدينة كما يلي:

مدينة صوران تقدر بـ 4 مليارات ليرة وتضمنت تجهيز 38 مركز تحويل وتركيب 50 محولة وإعادت تركيب 7500 عداد وكابلات عدادات بطول 150 كم وشد شبكات توتر متوسط بطول 18 كم وشبكات توتر منخفض بطول يقارب 115 كم وتبديل 700 عامود.

مدينة طيبة الامام كلفة الكشف تقدر بـ 6ر3 مليار ليرة سورية تضمنت تجهيز 32 مركز تحويل وتركيب 40 محولة وإعادة تركيب 6500 عداد وكابلات عدادات بطول 110 كم وشد شبكات توتر متوسط بطول 15 كم وشبكات توتر منخفض بطول يقارب 95 كم وتبديل 600 عامود كهربائي.

بلدة معان كلفة الكشوفات تقدر بـ 120 مليون سورية تتضمن تجهيز ثلاث مراكز تحويل وعدادات كهربائية 300 عداد وكابلات عدادات بطول 6 كم وشد شبكات توتر متوسط بطول 7 كم وشد شبكات توتر منخفض بطول 8 كم وتبديل واستبدال 200 عامود.

بلدة الفان الشمالي الكشوفات تقدر بـ 75 مليون ليرة سورية لانشاء ثلاثة مراكز تحويل وثلاث محولات وتركيب 300 عداد وكابلات عدادات بطول 7كم وشد شبكات توتر متوسط بطول 3كم وشبكات توتر منخفض بطول 7 كم وتبديل 150 عامود.

بلدة كوكب الكشوفات بحدود 135 مليون ليرة سورية تتضمن تركيب ثلاثة مراكز تحويل وثلاث محولات كهربائية وتركيب 300 عداد وكابلات عدادات بطول 7كم وشد شبكات توتر متوسط بول 7 كم وشد شبكات توتر منخفض بطول 8كم وتبديل 350 عامود.

بلدة معردس الكشوفات بحدود 465 مليون ليرة تتضمن تركيب 15 مركز تحويل بين معردس والاسكندرية وحوبا والعبادي وتركيب 1500 عداد وكابلات عدادات بطول 40 كم وشد شبكات توتر متوسط بطول 5 كم وشد شبكات توتر منخفض بطول 20 كم وتبديل 375 عامود.

وأضاف أن الاعتمادات حالياً غير متوافرة وقد قامت المؤسسة بمراسلة الإدارة العامة بدمشق لرصد هذه الاعتمادات ليصار إلى إعادة تأهيل هذه المنشآت وإعادة التيار الكهربائي إلى مدن وقرى الريف الشمالي.

وأشار الرعيدي أنه في الوقت الحالي تقوم ورشات الصيانة بوصل خطوط التوتر المتوسط المقطوعة والموجودة على الأرض كما تعمل على وصل الخطوط الرئيسية في الأراضي الزراعية جنوب صوران وطيبة الإمام ومعردس.

من جانبه أكد المهندس مطيع عبشي مدير عام مؤسسة المياه بحماة أنه بعد الكشف الميداني من قبل عناصر المؤسسة تبين أن أضرار منشآت المؤسسة المتواجدة في الريف الشمالي تجاوزت المليار ليرة سورية.

وأضاف عبشي أن الأضرار موزعة على النحو التالي:

مشروع صوران : لوحة مضخة غاطسة استطاعة 60 حصان عدد/1/ مع أعمال أخرى لزوم الصيانة والتشغيل وتقدر بـمليون ليرة سورية.

مشروع معردس لوحتين للمضخات الغاطسة واحدة استطاعة 60 حصان وأخرى استطاعة 50 حصان ولوحة مضخة دافعة 125 حصان عدد 1 وأعمال إضافية لزوم الترميم والتشغيل وبكلفة تقديرية بحدود ثلاثة مليون وخمسمائة ألف ليرة.

مشروع مياه طيبة الإمام – اللويبدة: لوحة تشغيل غاطسة 60 حصان عدد 2

لوحة تشغيل دافعة 125 حصان عدد 1

لوحة كهربائية

محرك مضخة أفقية دافعة استطاعة 150 حصان عدد 1

وأعمال اضافية لزوم التشغيل بكلفة تقديرية ستة ملايين ليرة سورية.

الحجامة لزوم إرواء بلحسين والقصيعية : لوحة كهربائية استطاعة 75 حصان لزوم تشغيل البئر الجنوبي في الحجامة مع صيانة وتشغيل مركز التحويل وبكلفة مليوني ليرة سورية.

وأشار إلى أنه قامت المؤسسة وبالسرعة القصوى بتجهيز بئر في مدينة صوران – صلاح ديبو العلي – وضخ المياه منه إلى الخزان وتركيب منهل يؤمن مياه الشرب للأهالي العائدين إلى مدينة صوران.

منوهاً أنه وبتوجيهات الوزير والمحافظ يتم حالياً تأهيل بئر في كل قرية كحل إسعافي لتأمين الحد الأدنى من مياه الشرب ريثما يتم الحصول على الاعتمادات اللازمة من لجنة إعادة الإعمار

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع