انطلقت في مقر الرابطة النسائية في محردة فعاليات الدورة التدريبية في مجال الخياطة والتفصيل لذوي الشهداء والجرحى بمشاركة 24متدربة.

ولفت أمين شعبة الحزب سعيد عفور أهمية هذه الدورات بهدف دعم أسر الشهداء والجرحى مبيناً أنه مهما قدمنا لأسر وذوي الشهداء والجرحى فإنها تبقى أشياء بسيطة أمام تضحيات أبنائهم منوهاً بصمود المرأة السورية الذي يتكامل مع انتصارات الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب.

وأشارت فاتن زحلوق المشرفة على الدورة أن برنامج الدورة يتضمن إعطاء المتدربات المنهاج المقرر الذي يبدأ بتعليمهن المبادئ الأولية للخياطة وصولاً إلى كيفية تفصيل وخياطة مجموعة متنوعة من الألبسة بطرق مختلفة لتغدو المتدربات في نهاية الدورة قادرات على العمل في السوق المحلية أو تأسيس مشاريع خاصة بهن.

ولفتت إلى أن الشهادات التي ستمنح للمتخرجات في نهاية الدورة مضافا إليها الخبرة والمهارة التي اكتسبنها تخولهن امتهان حرفة الخياطة عبر العمل في منازلهن أو الحصول على قرض لتأسيس مشروع اقتصادي صغير يمكنهن من مساعدة أسرهن وتلبية الاحتياجات المتزايدة منوهة باندفاع المتدربات وحماسهن لتعلم مهنة الخياطة.

يذكر أن الدورة تستمر 30يوماً بمعدل 3جلسات أسبوعياً حيث يتم تعليم المتدربات على خياطة وإنتاج القطع الجديدة وأن تكون لكل منهن بصمتها الخاصة في العمل.