لوحظ في الأشهر الأخيرة ، نشاط كثيف لعناصر الرقابة الصحية بمنطقة سلمية ، من خلال جولات ميدانية مفاجئة على الأماكن العامة والمطاعم والمتنزهات والمسابح ومحال الحلويات وصناعة الأجبان والألبان وبيع المواد الغذائية وغيرها من التي لها تماس مباشر مع المواطنين ولها علاقة بصحتهم ، حرصاً على سلامتهم ومنعاً لانتشار الأمراض ، وانطلاقاً من دور الرقابة الصحية بمنع التلاعب بشروط السلامة العامة .
فهل تلتزم الجهات الأخرى المعنية بتعليمات وقرارات الرقابة الصحية الهامة؟.
الفداء واكبتها
صحيفة الفداء .. واكبت عمل الرقابة الصحية ، بعدد من جولاتها ، وكان لنا لقاء مع الدكتور رامي رزوق ـ رئيس منطقة سلمية الصحية ، الذي حدثنا قائلاً : ضمن عمل وواجبات المنطقة والرقابة الصحية بسلمية ، وحفاظاً على صحة المواطنين  ومنعاً لانتشار وانتقال الأمراض مع بداية فصل الصيف ، يقوم عناصر الرقابة الصحية بجولات ميدانية مكثفة على جميع المواقع التي لها تماس مباشر مع المواطنين ، حيث هناك جولات مفاجئة بالتعاون مع مجلس المدينة ومكتب السياحة ، على المسابح والمتنزهات والمطاعم  وتم الكشف على مياه المسابح والتأكد من صلاحيتها ووجود الكلورة اللازمة والدائمة ووجود أحواض تعقيم الأرجل عند الحمامات والمشالح ووجود منقذ حائز على شهادة تؤهله وبطاقة صحية للعاملين في المطاعم وارتداء لباس العمل وتعقيم الخضار ، والتأكيد على أصحاب هذه الأماكن على ضرورة الالتزام بكل التعليمات والشروط الصحية .
ويضيف الدكتور رامي قائلاً : كما هناك جولات دائمة ومفاجئة أيضاً لعناصر الرقابة الصحية على محال تصنيع وبيع المواد الغذائية من مأكولات ومشروبات وحلويات والبوظة ، والتأكد من شروط السلامة العامة والالتزام بالشروط الصحية ، ومخالفة من لا يلتزم ، ولقد تم تنظيم /17 / ضبطاً صحياً بحق المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين .
ختاماً :
انطلاقاً من أهمية الحفاظ على صحة المواطنين ، ومنع انتشار وانتقال الأمراض وخاصة نحن في فصل الصيف الحار ، ولتفعيل دور وعمل وتعليمات الرقابة الصحية ، نأمل من الجهات المعنية والمختصة والسلطات التنفيذية متابعة عمل الرقابة لتطبيق التعليمات والقرارات حرصاً على المصلحة العامة وصحة المواطن.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع