كشف مدير مصرف التوفير جعفر السكاف عن إطلاق القروض لذوي المهن العلمية من أطباء ومهندسين وصيادلة وبقيمة تبدأ من /10/ ملايين ليرة وكحد أقصى /50/ مليون ليرة ، ومن أهم الشروط المطلوبة عدم تجاوز عمر المقترض /65/ عاماً وأن يكون منتسباً إلى إحدى النقابات للمهن المذكورة وبضمانة عقارية يقبلها المصرف بيان قيد عقاري مع جميع الإشارات والمالكين والأوصاف وبيان مساحة ورخصة بناء .. ومدة القرض من سنة إلى خمس سنوات وبفائدة 14% وبأقساط قرض شهرية أو ربعية متساوية وألا يتجاوز الاقتطاع الشهري 40%.

وفيما يتعلق بقروض الدخل المحدود فقد منح المصرف خلال العام الماضي /2423/ قرضاً بمبلغ مليار و/188/ مليوناً و/985/ ألف ليرة بنسبة تحصيل 98% وقد وشملت أصحاب الدخل المحدود العاملين في الدولة حيث يعطى بسقف /500/ ألف ليرة ولمدة خمس سنوات وبفائدة 14% وللعسكريين /500/ ألف ليرة ولكن بفائدة 5ر13% ولمدة خمس سنوات ولايزال المصرف مستمراً في تقديم هذه القروض بالإضافة إلى قبول ودائع بأنواعها:

حسابات توفير الأطفال 8% والحسابات المشتركة 5ر7% والحسابات العادية 5ر7% وحسابات الادخار الشهري 7% وحسابات ادخار نصف سنوية مشترك وعادي 5ر7% وحسابات ادخار سنوية 8% وحسابات ادخار لمدة سنتين وثلاث سنوات 25ر8.

وأكد أن المصرف يعد أحد القطاعات الاقتصادية التي استمرت في منح القروض للعاملين في الدولة بدون توقف خلال سنوات الأزمة وكان داعماً أساسياً في رفد السياسة النقدية للدولة ولايزال يقدم خدماته للمتعاملين أيضاً من خلال تضافر جميع العاملين بدون استثناء.

وفيما يخص الحركة المصرفية فقد بلغت إيداعاته العام الماضي /5/ مليارات و/772/ مليوناً و/101/ ألف ليرة ، والسحوبات /3/ مليارات و/654/ مليوناً و/361/ ألف ليرة، وهذا يدل على ثقة المتعاملين مع المصرف.

ونوه السكاف إلى وجود خمسة مكاتب منتشرة في المناطق وهي سلمية ـ مصياف ـ السقيلبية ـ سلحب ـ محردة، وتؤدي هذه المكاتب ذات الخدمات التي يقدمها المصرف بحماة بالتنسيق معه، علماً أن ضغط العمل كبير نتيجة تهافت المواطنين للاستفادة من الخدمات.

يذكر أن مصرف التوفير مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وتم تسميته مصرفاً بموجب المرسوم التشريعي رقم /29/ لعام /2005/ ويتولى القيام بجميع الأعمال المصرفية التي تكفل تحقيق أغراضه من خلال الأعمال والتسهيلات والتمويل لبعض القطاعات.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع