أشار رئيس فرع الهلال الأحمر حيان المصطفى أن مشاريع سبل العيش تهدف إلى تمكين الأسر المتضررة للانتقال من الاعتماد على المساعدات الإغاثية إلى كسب الرزق بأنفسهم لمساعدة عائلاتهم حيث أطلق الهلال الأحمر العربي السوري البرنامج بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر وأوضح المصطفى عن أهمية سبل العيش فمن خلاله تم تدريب وتأهيل متطوعين حول المساعدة في تطبيق النشاطات الخاصة بسبل العيش وآلية العمل حيث إنه وحسب التقرير السنوي فقد بلغ عدد المستفيدين العام الماضي 10575 عائلة متضررة و 2000 عائلة استفادت من منح بذار الشعير و 2200 مستفيد من منح بذار القمح و425 عائلة استفادت من منح النعاج العواس الحوامل مع المتابعة للرعاية البيطرية طيلة فترة المشروع و1000 مستفيد من منح الحدائق المنزلية خضار صيفية وشتوية وشبكات ري بالتنقيط و2000 عائلة من مشروع صناعة السجاد اليدوي و5000 مستفيد من منحة الخضار الصيفية والشتوية مع المستلزمات وبين المصطفى أن عملية التقييم ومستحقين لمنح البذار وشبكات الري بالتنقيط تعتمد من قبل الوحدات الإرشادية الزراعية المحلية حسب كل منطقة وترسل القوائم إلى المنظمة ومن ثم نقوم بالتنفيذ من قبل فريق سبل العيش الذي يوزع حسب القوائم الواردة ومن ثم المتابعة ونحاول من خلال المنظمة وفرق التقييم الوصول إلى كل المناطق وبخاصة بعد عودة الأهالي وبالتالي نلحظ ما يمكن من مشاريع تتناسب مع الأسر وتقييمها لتمكين الأسر انطلاقاً من واجبنا الإنساني على أكمل وجه وبكل الإمكانات المتاحة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع