بعد عدة حوادث خطيرة وإزعاجات وسرقة تعرض لها المواطنون بمدينة سلمية قام بها شباب متهورون وبسبب رعونتهم وطيشهم خلال سوقهم الدراجات النارية ، وتعرضهم لطالبات المدارس وسرقة وانتشال حقائب السيدات وهم على دراجاتهم ، وآخرها حادث مروع خطير منذ عدة أيام ، تعرض له طفل عمره ست سنوات ، والذي لم تشفع له براءة الأطفال لحمايته من رعونة شابين كانا يقومان بحركات بهلوانية وتشبيب لدراجتهم ، لازا بالفرار .

وبتوجيهات من قائد شرطة المحافظة اللواء خالد هلال وبمتابعة مباشرة من مدير منطقة سلمية العميد عبد الله موسى بدأت حملة من شرطة الأمن الداخلي والمرور بمدينة سلمية ، بتسيير دوريات على مدار الساعة ، لمصادرة الدراجات التي يقودها بعض الشباب المتهور ومن الأعمار الصغيرة ، الذين يتسببون بإزعاج المواطنين وبحركات استعراضية وبهلوانية بشوارع المدينة الفرعية والرئيسية وجانب المدارس .

وأكد مدير منطقة سلمية بأن هذه الدوريات تأتي بعد كثرة الحوادث ومطالبة المواطنين بوضع حدٍ للإزعاجات والخطورة التي تتسبب بها الدراجات النارية والتي يقودها شبان متهورون ، وتم التوجيه لعناصر الدوريات بعدم التعرض لأي عسكري أو رجل كبير أو أي رجل ترافقه امرأة ، والدوريات على مدار الساعة بجميع الأحياء وستستمر حتى يتم وضع حد لها .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع