بيّن مدير فرع شركة محروقات حماة المهندس ضاهر الضاهر أن حصة المحافظة لهذا الشهر من مادة البنزين /16/ طلباً ومن مادة المازوت /27/ طلباً ويتم تنفيذ الخطة من هاتين المادتين وفق الإمكانات المتوافرة.

وأضاف الضاهر أنه يتم العمل على تفعيل البطاقة الذكية لتوزيع الغاز من خلالها ومن المتوقع المباشرة بالتنفيذ خلال شهر نيسان القادم ، وبالنسبة لمادة المازوت المخصصة للمدارس فقد تم تسليم كامل مخصصاتها لهذا العام.

وبالنسبة لتوزيع مادة البنزين للدراجات النارية فيتم توزيعها للدراجات النظامية بمعدل /7/ ليترات يومياً وبما لا يتجاوز /60/ ليتراً شهرياً والآن تتم عملية إحصاء لكامل الدراجات الموجودة ومن ثم وضع خطة لتوزيع المادة على باقي الدراجات ومنها المهربة.

وأشار الضاهر أنه بلغ عدد البطاقات الذكية للآليات /95000/ بطاقة وعدد البطاقات العائلية حوالى /260000/ ألف بطاقة.

وبالنسبة لتوزيع مادة مازوت التدفئة فقد بلغ عدد الأسر التي استلمت حصتها من المادة حوالى /320000/ عائلة في المحافظة وبمقدار /100/ ليتر لكل عائلة منذ بداية الموسم ومن تاريخ الشهر الثامن لعام 2018 وحتى هذا الشهر.

وقال الضاهر : إن مبيعات الشركة من مواد المازوت والبنزين والزيوت والغاز خلال شباط الماضي بلغت من /11,088000/ ليتر من مادة المازوت و/8,492000/ ليتر من مادة البنزين و/111,849/كغ من مادة الزيوت المعدنية.

ومن مادة الغاز زنة 10كغ /218430/ أسطوانة ومن الغاز زنة 16كغ /13500/ أسطوانة.

والجدير ذكره أن سعر مبيع أسطوانة الغاز حديد فارغة في الشركة /19000/ ليرة و/30000/ ليرة للأسطوانة الكبيرة زنة 16كغ صناعي.

وأكد الضاهر أن إنتاج الشركة ومنذ بداية شهر آذار الحالي من مادة الغاز بلغت حوالى /14000/ أسطوانة يومياً وبشكل وسطي حيث تتراوح أحياناً وتصل إلى /16000/ أسطوانة وهذا ما انعكس إيجابياً على توافر المادة وانحسار الطلب الشديد على المادة وبشكل تدريجي.

واعتباراً من 20/2/2019 تم اتخاذ قرار بترصيص حمولات سيارات ناقلي الغاز المحملة بالمادة من الشركة إلى المراكز وذلك لضمان وصولها إلى المرخص دون نقص ، ويتم استلامها من قبل لجنة الحي والتوقيع خلف الفاتورة أنه تم وصول الكميات كاملة ومرصوصة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع