قال رئيس فرع نقابة الصيادلة الدكتور بدري ألفا إن الصناعات الدوائية الحموية شهدت تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة وبدأت تسد حاجة السوق السورية من الأدوية مما يساهم بدعم اقتصادنا الوطني.

وأشار إلى أنه يوجد لدينا في المحافظة خمسة معامل لإنتاج الأدوية البشرية وهي متميزة على مستوى القطر من ناحية الإنتاج كماً ونوعاً وتغطي هذه المعامل حاجات الكثير من المرضى والمواطنين منها معمل أفاميا الذي يتميز بإنتاج أصناف دوائية متنوعة متميزة والتصنيع الدوائي في هذا المعمل خاضع لشروط الجودة (الجي إم بي والجي إل تي)وهي شروط التصنيع الجيد وخاضع العمل لشهادة الإيزو الدولية ويتم العمل حالياً على توسعة المعمل وتركيب خطوط إنتاج حديثة لأصناف جديدة منها مواد غذائية وحليب للأطفال.

وكذلك معمل حماة فارما الذي يتميز بإنتاج الأصناف الدوائية القلبية وأصناف (أوتي سي)والتي تصرف للمواطنين العاديين مثل المسكنات وغيرها ومعمل يونايتد فارما ويعد من المعامل المتميزة على مستوى القطر لإنتاج الأدوية الخاصة بمرضى الربو والتحسس الصدري من بخاخات والموسعات القصبية وتغطي حاجات المرضى كونه مرض الربو من الأمراض المزمنة وتعد هذه البخاخات هامة لهؤلاء المرضى كونهم لايستطيعون الاستغناء عنها عند حدوث هجمات الربو المفاجئة .

وهناك معملا الرائد والنورس وهما ينتجان العديد من الأصناف وينتجان أصنافاً جديدة وتم طرحها في السوق الدوائية السورية بما يساهم بدعم اقتصادنا الوطني.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع