اكد مدير عام الشركة السورية لصنع الإسمنت المهندس علي جعبو أن الشركة أنتجت 272629 طناً من مادة الإسمنت وذلك منذ بداية العام ولغاية الشهر الماضي.

كما بلغت كميات الإسمنت المباعة خلال ذات الفترة /257060/ طناً بقيمة مالية مايقارب 10 مليارات ليرة.

وقال جعبو: إن المعمل رقم 2 يعمل حالياً على إنتاج الكلنكر المقاوم للكبريتات والآباري بالإضافة إلى الكلنكر العادي وذلك لتلبية حاجة السوق المحلية من الإسمنت المقاوم للكبريتات.

كما تم إعادة إقلاع فرن المعمل رقم 3 بتاريخ 26/3/ وذلك بعد إجراء صيانة شاملة للفرن وتوابعه.

وأضاف أن الوضع الفني للمطاحن في المعامل تعمل وفق خطة التسليمات وهي جاهزة لطحن أية كمية إضافية وسيلوات تخزين الإسمنت في المعمل رقم 3 ممتلئة نتيجة ضعف استجرار مؤسسة عمران للكمية المخططة.

وأشار إلى الصعوبات التي تواجه العمل نذكر منها الصعوبة الكبيرة في تأمين مستلزمات الإنتاج الخارجية نتيجة العقوبات الاقتصادية والمصرفية المفروضة على سورية وكذلك الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والذي أدى إلى خسارة كبيرة في المعدات والإنتاج حيث إن الهزات والانقطاعات الكهربائية تؤثر سلبياً وبشكل كبير على التجهيزات والمعدات.

كما تعاني الشركة من صعوبة كبيرة في تأمين مادة المازوت اللازمة لأقسام الشركة وخاصة مقالع الحجر الكلسي والتي تؤثر بشكل مباشر في عدم القدرة على ضبط خلطة المواد الأولية والتي تتسبب في حدوث مشكلات فنية وخاصة في قسمي مطحنة المواد والفرن.

ونوه إلى أن الشركة تعمل حالياً على الاستفادة من مخلفات الإنتاج في الشركة في إنتاج وبيع عدد من المنتجات والتي تعود بريعية اقتصادية جيدة على الشركة ومنها إنتاج البلوك بمقاسات مختلفة وبكمية إنتاج يومية تقارب 1000 بلوكة قابلة للزيادة بالإضافة إلى إنتاج وبيع اطاريف وبلاط الأرصفة وبيع الزرادة والبحص والنحاتة حيث بلغت مبيعات الشركة من مادة البلوك مايقارب 15 ألف بلوكة.

كما تم أخذ الموافقة من الجهات الوصائية على مشروع الاستفادة من الطاقة الحرارية لمبرد الكلنكر لتجفيف مادة البوزلانا مما يوفر كمية 2000 لتر من مادة المازوت يومياً والاستغناء عن دارة الحراق والمجفف وعن تكاليف لصيانة قطع التبديل اللازمة.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع