كشف رئيس مجلس مدينة تل سلحب المهندس عبد الله عبد الله عن افتتاح مكتب متابعة لذوي الشهداء والجرحى لتسهيل إنجاز معاملاتهم وتخفيف الأعباء عنهم وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية.

وأضاف أن المكتب مجهز بكامل التجهيزات والكوادر اللازمة لاستقبال ذوي الشهداء العسكريين والمدنيين والقوات الرديفة وتسجيلهم وتسيير سائر معاملاتهم واستكمال الوثائق والثبوتيات اللازمة بهذا الشأن مبيناً أنه تم اختيار المكتب ضمن مبنى مجلس المدينة لتقديم كل الاهتمام والدعم والرعاية لأسر الشهداء والجرحى وتخديم تلك الأسر في مجال مناطق عين الكروم وجب رملة وسلحب.

وفيما يتعلق بالأعمال الخدمية أضاف المهندس عبد الله أن المجلس باشر بأعمال نقل مصب الصرف الصحي خارج المخطط التنظيمي للمدينة بكلفة 20 مليون ليرة وذلك بهدف رفع التلوث عن المنطقة إضافة إلى ترميم الحفريات ومد الإسفلت في الشوارع الرئيسية والفرعية لافتاً إلى أن المجلس خصص المصرف العقاري بمساحة 70 م2 ضمن المبنى العائد للمجلس وسط المدينة ليكون مقراً لمكتب فرعي تابع للمصرف العقاري بالمحافظة إذ تم الكشف على الموقع من لجان مختصة وكادر المهندسين من المصرف العقاري لتنفيذ أعمال تجهيزه وتزويده بكل المعدات والتجهيزات التي يحتاجها منوهاً بأن افتتاح هذا المكتب الفرعي للمصرف العقاري سيخدم أكثر من 100 ألف نسمة في منطقة سلحب كما أنه سيساهم في تخفيف الضغط عن مركز المحافظة أولاً وثانياً سيوفر سلة كبيرة من الخدمات المصرفية لأبناء منطقة الغاب مثل الخدمات المتعلقة بدفع القروض بمختلف آجالها إضافة إلى الخدمات الإلكترونية من البطاقات المصرفية الأمر الذي يخفف على المواطنين المزيد من الأعباء وخاصة الموظفين والمتقاعدين منهم ممن يتقاضون رواتبهم من الصرافات الآلية.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع