تعد التأمينات الاجتماعية البوتقة التي تصب فيها كل ملفات القطاع العام والخاص وتعمل على صرف جميع المستحقات التي تكون ضمن المواعيد القانونية الخاصة بالصرف وبالتالي يتوجب على صاحب العمل تكليف موظفين لديه لمتابعة شؤون العمال التأمينية بشكل دوري / زيارة شهرية لإعطاء معلومات طارئة/.

وقد تأثرت التأمينات الاجتماعية تأثيراً مالياً بعد إغلاق بعض المنشآت الخاصة وبالتالي تقديم العمال لاستقالاتهم وحصولهم على تأميناتهم الاجتماعية وهذا سبب خسارة أحد إيرادات المؤسسة المالية /اشتراكات عمالية / ورغم ذلك لما تزل المؤسسة قائمة وبمقدورها إعطاء كل المستحقات للعمال.

6253 عاملاً جديداً

حول عمل التأمينات والعمال المسجلين والحجوزات والمديونية وغيرها من الأعمال التي قامت بها المديرية يحدثنا مدير فرع تأمينات حماة بسام صبحي أرحيم قائلاً:

بلغ عدد العمال المسجلين في هذا العام لدى مديرية التأمينات الاجتماعية 6253 عاملاً من القطاعين العام والخاص حتى تاريخه، وهناك عمل دؤوب من قبل المديرية لتسجيل جميع العمال غير المسجلين في القطاع الخاص، وذلك من خلال الزيارات الدورية التي يقوم بها عمالنا للاستفادة من قانون التأمينات الاجتماعية في حال حصول لاسمح الله أي عارض أو التقاعد من هذه الدائرة أو المؤسسة وبهذا يمكن أن نضمن حق العامل.

حملة

ويضيف أرحيم: المؤسسة ومن خلال التعليمات التنفيذية من قبل الإدارة بدأت بحملة كبيرة على مستوى القطر لتسجيل العمال في القطاع الخاص ووصل عدد العمال المسجلين حتى تاريخه 365 عاملاً والعمل مستمر لتسجيل جميع العمال في القطاع الخاص أما عدد العمال المسجلين في القطاع العام فبلغ حتى تاريخه 5888 عاملاً.

أكثر من مليار

وعن ديون القطاع الخاص يقول أرحيم: المديونية تبلغ أكثر من 1 مليار و800 مليون ليرة والمؤسسة تقوم بأعمال جادة لتحصيل المبالغ من اصحاب العمل المتخلفين عن السداد حيث تم إصدار 683 إنذاراً حتى تاريخه والمؤسسة جادة بموضوع التحصيل والمتابعة كونها مخولة بموجب قانون جباية الأموال العامة، وبلغ عدد المنشآت الجديدة التي تم تسجيلها من القطاع الخاص 3111 منشأة والعمل مستمر في تسجيل باقي المنشآت التي أقلعت من جديد في المحافظة وهذا الرقم دليل على تعافي الحركة الاقتصادية ضمن المحافظة.

حجوزات وإصابات عمل

وعن عدد الحجوزات المنفذة من قبل المديرية يقول : بلغ عدد الحجوزات حتى هذا التاريخ 46 كما بلغ عدد الإصابات المهنية 736 إصابة وعدد الإصابات المباشرة 139 إصابة.

أما عن عدد القروض الممنوحة للمتقاعدين والقيمة الإجمالية وعدد المتقدمين لهذه القروض فبلغ 287 متقاعداً وقيمة القروض الممنوحة حتى هذا التاريخ أكثر من 67 مليون ليرة.

ضم الخدمة

ويضيف أرحيم: إن دائرة الإصابات تستقبل طلبات إصابة العاملين الذين تعرضوا لحادث طارئ أو تقديم إصابة مرض مهني /فتق نواة لبية – ربو – دوالي ../ وتعمل هذه الدائرة على صرف المستحقات للعاملين المصابين والعجز المتخلف عن الإصابة وتقديم العلاجات اللازمة للعمال المصابين بالتعاون مع طبيب المؤسسة حيث بلغ عدد الإصابات المهنية 736 إصابة كما بلغ عدد الإصابات المباشرة 139 إصابة.

أما دائرة المعاشات فهي المسؤولة عن صرف مستحقات العمال المتقاعدين والمستحقين من الورثة عن العمال المتوفين، كذلك مسؤولة عن صرف التعويضات للعمال الذين لا تنطبق على خدمتهم شروط التقاعد / تعويض دفعة واحدة/.

دائرة إصدار المعاشات: وهي المسؤولة عن إصدار المعاشات للعمال المذكورين أعلاه / معاشات تقاعدية – معاش وفاة طبيعية – وفاة إصابة – معاش عجز الإصابة – معاش تسريح صحي / وبلغ عدد المعاشات الصادرة 3141 بقيمة 558ر661ر93 ليرة.

كما بلغ عدد المستفيدين من معاشات وورثة معاشات حتى تاريخه 111428 مستفيداً أما عدد الطلبات المقدمة لضم الخدمة فبلغ 824 طلب ضم خدمة سابقة.

خاتمة:

لايمكن أن ننكر الجهود التي تبذلها المديرية في تسجيل العمال المتسربين من التسجيل في التأمينات الاجتماعية حيث إنه هناك منشآت يعمد أصحابها إلى التهرب الضريبي في تسجيل عمالهم ويخفون الكثير عن مفتشي ومراقبي التأمينات كون عدد العمال أكبر بكثير من العدد المسجل لديهم في التأمينات، وعليه يتوجب على المديرية زيادة الاهتمام بهذا الموضوع وتسجيل جميع العمال.

المصدر : سانا