received 283533976157139 d1504
ضربت منطقة الغاب في الريف الغربي من جورين الى نهر البارد مروراً بشطحة وعين الكروم و الفريكة  ومرداش والحيدرية،  يومي الخميس والجمعة بتاريخ ٢٥/٢٦/ ايار، أطاحت بموسم الجليبانية والقمح الطري ( شام ٨) وتسببت بأضرار كارثية على مزارعين منطقة الغاب وكانت الخسائر باللملايين.
الفداء رصدت الواقع وألتقت ببعض المزارعين المتضررين ممن كانت خسارتهم فادحة.
المزارع احمد ابراهيم من قرية الحيدرية قال: أملك حقلاً للجلبانية وكان الموسم جيداً لهذا العام ولكن ما أن بدأ حصاد الانتاج حتى جاءت العاصفة الهوائية وأسقطت الحبوب على الارض و طار المحصول مع الرياح وخسرت كامل المحصول علماً انه كان يقدر انتاجي من الجلبانية بأكثر من مليون ليرة سورية.
المزارع محمد خضرة قال: أملك خمس دنمات من الجليبانية ومع بدء الحصاد جاءت العاصفة الهوائية وأخذت كل المحصول وكان المتوقع من الانتاج بحوالي /٨٠٠/ الف ليرة سورية.
المزارع نيروز محفوض قال: لدي ثلاث دنمات وذهبت مع الريح وبقي لدي الفقر والتعتير.
المزارع أنور التع قال: سبع دنمات لم تترك العاصفة منها إلا التراب وأصبح المحصول في شقة الالمان وبين المصارف والشكوى لله.
المزارع ناشد حسن قال: تسع دنمات جليبانية ذهبت مع الرياح بين ليلة وضحاها والخسارة كبيرة جداً.
وكثير من المزارعين لم يحصدوا انتاجهم بل جاءت العاصفة الهوائية وحصدت قلوبهم و تعبهم وكانت خسارتهم فادحة  مثل ( ياسر عيسى وجودت صالح و يوسف حسن ) . 
ومزارعون كثيرون من قرية مرداش والفريكة وشطحة وجورين وعين الكروم والحيدرية تضررت محاصيلهم بفعل العاصفة الهوائية.
المزارع صخر احمد القط قال:  لدي /١٢/ دنم من القمح الطري (شام ٨) غرب شقة الألمان وتكلفت عليه من فلاحة وسماد ورش مبيدات حشرية وجاءت العاصفة الهوائية وأطاحت بثلث المحصول وأصبح القمح على الارض، و الحصادات قلية  في المنطقة.
والمزارع يوسف سليمان القطارة والذي يبلغ من العمر اكثر من سبعين عاماً وما زال فلاحاً نشيطاً قال: لدي / ١٣/ دنم غرب شقة الالمان مزروعة بالقمح الطري ( شام ٨) ولكن العاصفة الهوائية اسقطت ربع المحصول على الارض.
ومزارعون كثيرون تضررت حقول القمح الطري لديهم بفعل العاصفة الهوائية مثل ( يوسف تركي حسن وهلال ماجد عبيدو وحميدان التع ومنير التع).
رئيس الجمعية الفلاحية لقرية الحيدرية سمير خضرة ابو وسام قال للفداء: أن العاصفة الهوائية أطاحت بمحصول الجليبانية كاملةً وبعض الحقول من القمح الطري بالنسبة لمزارعين قرية الحيدرية ومحاصيل أخرى ايضاً تضررت وتم الاتصال مع رئيس دائرة صندوق التخفيف من أثار الجفاف والكوارث الطبيعية في منطقة الغاب وايضاً رئيس القسم الزراعي بشطحة لعقد اجتماع طارئ وفوري للنظر بالموضوع وأمكانية تعويض المزارعين في المنطقة  لأن خسارتهم بالملايين جراء العاصفة الهوائية التي ضربت المنطقة، والتي تعتبر مثلها مثل الغرق والبرد و العواصف البحرية.
وناشد خضرة الجهات المعنية بوزارة الزراعة والاصلاح الزراعي للوقوف على حقيقة الامر وامكانية تعويض المزارعين بالغاب للتخفيف من مصابهم الأليم.
وفي اتصال هاتفي مع مدير صندوق التخفيف من أثار الجفاف والكوارث الطبيعية في وزارة الزراعة والاصلاح الزراعي المهندس محمد ميري أكد أنه تم وصول تقرير من منطقة الغاب بهذا الموضوع والضرر الحاصل وتعتبر هذه العاصفة كارثة بيئية وسيتم توجيه فرع الصندوق في منطقة الغاب للتدقيق بالموضوع وتشكيل اللجان،  وفي حال كانت نسبة الضرر /٥%/ من مساحة الاراضي المزروعة وحققت شروط التعويض سيتم تعويض المزارعين المتضررين فوراً.