كشف مديرالمشروع الوطني للري الحديث في حماة المهندس عماد درويش عن أن عدد الطلبات المقدمة من الفلاحين الراغبين بالتحول للري الحديث بلغ حتى تاريخه 286 طلباً وتم إجراء المسح الحقلي لنحو 183منهم فيما تم إصدار 14 قرار منح لتنفيذ شبكات الري الحديث بطريقتي الرذاذ والتنقيط. وأضاف إن الفرع يقدم كل التسهيلات التي تمكن الفلاحين من التحول إلى الري الحديث كتجهيز الأضابير والدراسات والموافقات وفق شروط محددة لافتاً إلى وجود صعوبات نتيجة إحجام الشركات عن التنفيذ بسبب عدم استقرار الأسعار. وأوضح المهندس درويش أن المشروع يعتبر خطوة مهمة وأسلوباً ناجحا أسهم بشكل كبير في نشر مفهوم التحول للري الحديث بين الفلاحين وتشجيعهم على اتباع تقنياته من خلال تقديم جملة من المزايا والخدمات لهم كتقديم شبكات ري حديثة بأنواعها المختلفة رذاذ تنقيط وعلى شكل قروض حيث يتم تقديم تسهيلات تمكن الفلاحين من تنفيذ مشاريع الري الحديث في حقولهم تتضمن منح المزارع 50% من قيمة الشبكة من صندوق تمويل الري الحديث والـ 50% الباقية هي عبارة عن قرض يسدد لمصلحة المصرف الزراعي على خمس سنوات ودون فائدة على أن يبدأ التسديد بعد سنتين من تاريخ تنفيذ المشروع وفي حال تم تسديد قيمة المشروع نقداً يمنح المزارع نسبة 60% من صندوق الري الحديث والـ40% الباقية تسدد نقداً بالمصرف الزراعي.