أكد مدير فرع المصرف الزراعي التعاوني في كفرزيتا حسين القاسم أن الفرع شهد خلال شهري حزيران وتموز الماضيين إقبالا كثيفا من قبل الفلاحين على تسديد دفعة (حسن النية) والقسط الأول من الديون المستحقة للاستفادة من المزايا التي منحها القانون 46 الخاص بإعفاء الديون الزراعية المترتبة على الفلاحين والجمعيات الفلاحية التعاونية من الفوائد وغرامات التأخير وجدولتها لمدة عشر سنوات والذي انتهى العمل به في الأول من آب الحالي. وعزا القاسم الإقبال الكبير من المزارعين الراغبين بتسوية أوضاع ديونهم والاستفادة من القانون سيما مع عودتهم إلى قراهم وبلداتهم التي تم تحريرها من رجس الإرهاب في كل من اللطنامنة ولطمين وكفرزيتا والقرى والمزارع في مجالها وتمكنهم من الوصول إلى أراضيهم واستثمارها زراعيا وتوفر السيولة المادية لديهم بعد انتهاء عمليات حصاد المحاصيل سيما محصولي القمح والشعير لافتا إلى أن قيمة التحصيلات لتاريخ الأول من آب الجاري بلغت 26 مليون و451ألف ليرة. وأضاف إن فرع المصرف صرف مبلغ مليارو885مليون ليرة قيم قمح للفلاحين الذين سوقوا محصولهم عبر مراكز السورية للحبوب مقابل صرف مبلغ 625مليون و116ألف ليرة للمنتجين الذين سوقوا محصولهم لمراكز فرع مؤسسة إكثار البذار بحماة حيث شملت عمليات الصرف أكثر من ألفي مزارع في الجمعيات الفلاحية والقطاع الخاص فضلا عن تحصيل 10ملايين و612 ألف ليرة من قروض قصيرة الأجل لتمويل مستلزمات النتاج الزراعي.