تمكنت الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية بحماة من تحقيق معدلات تسويقية إنتاجية متميزة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي عبر تسويق 25ألف و882طنا من مادة البيليت وهي المادة الخام لإنتاج الحديد بقيمة تجاوزت16مليارا و883 مليون ليرة سورية. وذكر مدير الشركة المكلف المهندس عبدالناصر مشعان أن إنتاج الشركة خلال تلك الفترة من مادة البيليت بلغت 26395 طنا لافتا إلى أن الشركة أعلنت لائحة أسعار جديدة لمنتجاتها تضمنت تحديد سعر مبيع الطن الواحد من الحديد البيليت قياس 120/120مم بمبلغ مليون و100 ألف ليرة مبينا أن الكمية المتاحة من حديد البيليت لكل شركة مكتتبة هي 200 طن زائد وناقص 10 بالمئة وحسب توافر الكمية كما يحق الاكتتاب للشركات العاملة في مجال الدرفلة والقطاعات الأخرى شريطة أن ينص السجل التجاري لها على التعامل بالحديد والمواد المسموح بها قانوناً وذلك حسب تسلسل الاكتتاب وتسجيل طلب الاكتتاب بالديوان العام للشركة. وأضاف إن الشركة وضمن الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا تنتج غاز الأوكسجين النقي ووهي مستعدة لتزويد المواطنين بغاز الأوكسجين النقي على مدار 24 ساعة وبتسعيرة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك منوها بأنه تم تطوير معمل الأوكسجين إلى خطي إنتاج وبطاقة إنتاجية بلغت نحو 2500 متر مكعب في الساعة من الأوكسجين السائل والغاز ما يسهم في تأمين متطلبات العملية الإنتاجية للشركة لرفد معمل الصهر بمادة الأوكسجين الضرورية والأساسية في عملية الصهر سواء بالأفران القوسية لمعالجة الصهرات أو ماكينات الصب لقص البيليت والفائض من الأوكسجين النقي يتم بيعه في السوق المحلية وخاصة للمشافي العامة والخاصة لاستخدامه في الأغراض الصناعية والطبية مشيرا إلى أن المعمل يتميز بوجود نظام عمل مؤتمت ومنقول إلى شاشات إذ تتم العملية الإنتاجية بالكامل من خلال هذه الشاشات التي تنقل جميع مؤشرات عملية الإنتاج وقائمة الأعطال وأوقات الصيانة الدورية والطارئة.