كشفت رئيسة دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة حماة المهندسة رشا العلي عن الحالة العامة لمحصول الزيتون الذي بدأت عمليات قطافه في أغلب مناطق المحافظة لافتة إلى أن حمل أشجار الزيتون من الثمار في بعض المناطق كمنطقة مصياف لهذا العام متوسط إلى ضعيف ولا يتجاوز 30% من الحمل الطبيعي للأشجار بسبب الظروف الجوية والمعاومة فضلا عن تأثر الزيتون بحالات الجفاف والعطش والحرارة العالية التي مازالت تؤثى على المنطقة وظهور حالات تكرمش لثمار الزيتون إضافة لملاحظة إصابة خفيفة جدا بآفتي نيرون الزيتون وحفار الساق في بعض المناطق كالصبورة والحمراء.

وأضافت المهندسة العلي فيما يتعلق بذبابة ثمار الزيتون ان الإصابات كانت دون العتبة الاقتصادية وذلك استنادا لقراءات المصائد الغذائية والفرمونية التي تم تعليقها ضمن مجال عمل المديرية وتشريح عينات من الثمار التي تم جمعها عشوائيا من جميع دوائر الزراعة حيث لوحظ وجود لطع على الثمار ويرقات حية وعذارى ميتة لذبابة ثمار الزيتون وتم التوجيه والتعميم لكافة مسؤولي الوقاية في دوائر الزراعة على ضرورة توجيه الوحدات الإرشادية لتوجيه المزارعين على ضرورة تكثيف نشر ووضع المصائد الغذائية في البساتين والاستمرار بمتابعة قراءات المصائد بشكل دوري لتجنب الإصابة الشديدة بهذه الحشرة.

وأشارت إلى ظهور تبقع قطري وبعض الاعفان في بعض البساتين في بعض المناطق ذات الرطوية العالية وتم الرش بالمبيدات الفطرية المتخصصة في بعض الحقول من قبل المزارعين

وقدرت مديرية زراعة حماة إنتاج المحافظة من ثمارالزيتون للموسم الحالي بنحو 74 الفا و296طنا من مختلف الأصناف فيما بلغ عدد أشجار الزيتون الكلي في المحافظة 12 مليون و800ألف و52 شجرة المثمر منها 10 ملايين و351ألف و595شجرة وتتوزع على 933150شجرة مثمرة في الأراضي المروية و9418445شجرة مثمرة في الأراضي البعلية .