بدأ العمل بنظام الرسائل لاستلام الرز والسكر على البطاقة الذكية  ، منذ بداية الشهر الجاري  ،  وقد لاقى هذا العمل ارتياحاً  وقبولاً لدى المواطنين  ،  حيث أمن المواد ومنع تلاعب لجان الاحياء واستهتارهم - حسب المواطنين - بحيث يستطيع كل مواطن الحصول على مستحقاته من هذه المواد بالصالة التي يريدها والأقرب إلى مكان إقامته أو عمله.

                   ارتياح

   وفي صالة باب طرابلس التقينا عدداً من المواطنين الذين أبدوا ارتياحهم لنظام الرسائل والتي أراحت البال وخففت العناء حسب رأيهم  ،  كما منعت أشكال الانتظار والرضوخ لرحمة لجان الأحياء.

            زيادة المدة

  وفي صالة كرم الحوراني أبدى عدد من المواطنين الارتياح التام لهذا البرنامج الذي أراحهم والعاملين بالصالات  ،  متمنين استمرار العمل على هذا البرنامج وإعطاء فرصة كافية للمواطن لاستلام هذه المخصصات حيث أن الفرصة ٤٨ ساعة وعليه يجب تعديلها لتكون أكثر من ذلك.

             55757 رسالة

   ذكر مدير فرع السورية للتجارة بحماة  رياض زيود أن العمل بدأ مع بداية الشهر الجاري  ،  وبلغ عدد الرسائل المرسلة من قبل شركة التكامل إلى المواطنين منذ بداية الشهر وحتى تاريخه   55757 رسالة وبلغت الكميات المبيعة نحو  722 طناً من السكر والرز .

  وأضاف زيود : تم التنسيق مع شركة التكامل حيث نعمل على تأمين المواد المقننة وتوزيعها إلى صالات السورية وبشكل يومي وتعمل شركة التكامل بموجب هذه الكميات على إرسال الرسائل للمواطنين للحصول على مستحقاته .

           تفعيل المعلومات

    وأشار زيود إلى أنه على كل مواطن تفعيل نظام وين او الدخول بموجب الرقم #٩٨٨٤* إلى البطاقة وتحديد الصالة الأقرب لعمله أو منزله وتحديد الكميات التي يرغب شراؤها من الصالة حيث يتم اعطاؤه الحد الأعلى للشراء وهو يختار الكمية التي يرغب بها علماً أن نظام الرسائل لاقى ارتياحاً وقبولاً لدى المواطنين.

            العمل مستمر

  ولدى سؤالنا حول المواطن الذي لم يحدث بياناته ولم يقم بإرسال رسالة مطالبة أجاب زيود : انه بإمكان  أي مواطن تحديث هذه البيانات وتفعيل طلبه ولايمكن أن يحرم من مخصصاته حتى نهاية الشهر علماً أننا نوزع المقنن المدعوم عن شهري تشرين الأول و الثاني ونحن مستمرون بالعمل وتوزيع المقننات على صالاتنا بشكل يومي علماً أنها متوافرة وموجودة بمستودعاتنا وتكفي لكل المواطنين.