ركزت مداخلات عمال نقابة التنمية الزراعية خلال مؤتمرهم السنوي على ضرورة بقاء التامين الصحي لما بعد تقاعد العامل عن العمل وشمول الزوجة والابناء في التامين الصحي ورفع سقف طبيعة العمل والصيانة للسائقين والميكانيكين بما يتناسب مع الاجور الحالية وتشميل كافة الفئات التي تستحق منحهم طبيعة العمل حسب القرار رقم /20/وإدراج عمال المباقر والدواجن وعمال الغربلة والتعقيم بأكثار البذار بالمهن الشاقة والخطرة ومنح طبيعة الاختصاص لعمال الفئة الثانية الذين يحملون شهادات فنية في كافة التجمعات العمالية و توسيع السكن العمالي في المناطق التابعة للمحافظة والحد من الزحف العمراني على الرقعة الزراعية وذلك بإعمار القرى النموذجية المقررة على سفوح الجبال الشرقية والغربية من سهل الغاب وإشراك الصيدليات العمالية ببطاقة التامين الصحي .وقال حكم جرجنازي رئيس اتحاد عمال محافظة حماة أن المؤتمرات محطات مهمة يجب علينا أن نستثمرها في طرح كافة قضايانا العالقة و مشكلات العمالي بغية إيجاد الآلية الخاصة لحلها بالتنسيق مع الجهات الرسمية.

وقال فيصل الربعوني رئيس مكتب نقابة عمال التنمية الزراعية والتبغ إن طبقتنا العاملة قدمت مئات الشهداء فداء للوطن ويجب علينا ان نثمن هذه التضحيات الكبيرة وان نتابع اوضاع اسرهم ونقدم لهم الدعم الكامل مبينا أن عدد اللجان النقابية يبلغ 29لجنة وعدد العمال المنتسبين للنقابة 9551 عاملا وعاملة لافتا إلى ماتم صرفه من صندوق المساعدة الاجتماعية من إعانات الزواج والعمل الجراحي والولادة والوفاة وغيرها حيث وصل عدد المستفيدين إلى 1060 عاملا وعاملة فضلا عن استفادة 1293 عاملا من نهاية الخدمة.