أكد محافظ الحسكة جايز الموسى أهمية الدور الذي قامت به دار الفتوى في محافظة الحسكة خلال الأزمة التي تمر بها سورية من خلال التصدي للفكر الإرهابي التكفيري.

وأشار الموسى خلال جولة على دار الإفتاء بالمحافظة اليوم إلى أن الزيارة تأتي في إطار الاطلاع على واقع دار الإفتاء والعمل بها ومعرفة المتطلبات والاحتياجات بغية العمل على تأمينها وتذليل الصعوبات التي تعترض العمل وذلك من منطلق الاهتمام بالعلم والعلماء والتأكيد على الدور الكبير الذي تقوم بها دار الإفتاء من خلال تكريس وتطبيق تعاليم الاسلام الصحيح بما يخدم الإنسانية.

من جانبه قال مفتي الحسكة الشيخ عبد الحميد الكندح.. إن دار الفتوى ستظل نبراسا إسلاميا وسطيا هدفه الوحدة الوطنية بين كل الأديان والمكونات لافتا إلى أن الزيارة تدل على الاهتمام والرعاية التي توليها الحكومة للعلم والعلماء وتقدير جهودهم المبذولة في سبيل إرساء قواعد الإسلام المعتدل وترسيخ الدين الإسلامي الصحيح ودحض التطرف ونبذه وتقديم كل ما يخدم الانسانية ويحل قضايا المواطنين والتصدي للعقائد الفاسدة المتطرفة التي جاء بها الإرهاب الحاقد.

شارك في الجولة نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس محافظة الحسكة الدكتور عيسى حنجر وعدد من اعضاء المكتب التنفيذي للمجلس.

الحسكة-سانا-الفرات